عقب أداء الصلاة نظّم آلاف الفلسطينيين وقفة ومسيرات في ساحات المسجد الأقصى (متداول)

أدى نحو 70 ألف فلسطيني، صلاة الجمعة الرابعة والأخيرة من شهر رمضان، في المسجد الأقصى بمدينة القدس المحتلة، رغم القيود الإسرائيلية.

وقال الشيخ عزام الخطيب، مدير عامّ دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، لوكالة الأناضول، إن 70 ألف مصلٍّ أدوا صلاة الجمعة اليوم.

وعقب الصلاة نظّم آلاف الفلسطينيين وقفة ومسيرات في ساحات المسجد، وردّد المتظاهرون هتافات مُشِيدة بالجناح المسلح لحركة حماس (كتائب القسام) وبقائده محمد الضيف.

وانتهت المسيرة بلا اشتباك مع الشرطة الإسرائيلية على البوابات الخارجية للمسجد.

وكان آلاف المصلين بدأوا التوافد إلى المسجد الأقصى منذ مساء أول من أمس، إذ اعتكفوا بالمسجد.

الأعداد الغفيرة من المصلّين استطاعت الوصول إلى المسجد رغم القيود الإسرائيلية (شبكات تواصل)

ومنعت السلطات الإسرائيلية سكان الضفة الغربية من الوصول إلى المسجد لأداء الصلاة، باستثناء عدة آلاف منهم، نجح كثير منهم في الوصول إلى المسجد عبر طرق التفافية.

كما منعت جميع سكان قطاع غزة من الوصول إلى المسجد.

وانتشرت قوات من الشرطة الإسرائيلية في شوارع المدينة، منذ ساعات صباح اليوم، وأغلقت عديداً من الشوارع في محيط البلدة القديمة.

مسيرات في ساحات المسجد الأقصى  (شبكات تواصل)

وكانت دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس، علّقت في شهر رمضان العام الماضي، قدوم المصلين إلى المسجد بسبب انتشار فيروس كورونا.

وطلبت دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس من الوافدين إلى المسجد، التزام التعليمات الصحية بما فيها ارتداء كمامات، والتزام التباعد وجلب سجاجيد الصلاة.

وانتشرت فرق النظام والكشافة وحراس وحارسات وسدنة المسجد الأقصى، لتقديم المساعدة للمصلين.

وشهدت أسواق البلدة القديمة في مدينة القدس، حركة تجارية نشطة.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً