صلاح يعد سفيراً لبرنامج مدارس الشبكة الفورية بالتعاون مع مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين (الأمم المتحدة)

فاجأ النجم المصري لكرة القدم ومهاجم نادي ليفربول الإنجليزي، محمد صلاح تلاميذ إحدى المدارس المصرية بزيارة عبر فيديو كونفرانس، نظمتها مبادرة للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

وذهل الطلاب وهم خليط من مصريين وجنسيات عربية أخرى منهم لاجئون بسبب الحروب الدائرة في بلادهم، عندما طلب منهم الاشتراك في إحدى المسابقات التعليمية عبر أجهزة التابلت الخاصة بهم، ليجدوا اللاعب محمد صلاح في بث حي أمامهم عبر الإنترنت.

وهنا تحدث صلاح مع الطلبة وأجاب على أسئلتهم، وكان من بينها سؤال بشأن النادي الذي كان يفكر في الانتقال إليه من ليفربول.

وبدا نجم الكرة العالمي محرجاً وضحك عندما سمع السؤال، لكنه أجاب الطالب، قائلاً "لا أعرف حتى الآن"، "أركز في الوقت الحالي على مباريات تصفيات كأس العالم مع الفريق (المنتخب المصري)".

كما تحدث النجم المصري عن أهمية التعليم والاستفادة من التكنولوجيا الرقمية في قطاع التعليم.

ويعد صلاح سفيراً لبرنامج "مدارس الشبكة الفورية" الذي أعلنت عنه مؤسسة فودافون مؤخراً بالتعاون مع مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين. إذ تحول هذه المدارس فصولها الدراسية الحالية إلى مراكز متعددة الوسائط للتعلم، مجهزة بالكامل بشبكة الإنترنت ومعتمدة على الطاقة الشمسية المستدامة.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً