كشفت شبكة CNN الأمريكية أن السلطات الصينية تُجبر نساء الأويغور على "التعقيم القسري" لمنعهن من الإنجاب بسبب كثرة عدد الأولاد.

نساء الأويغور يتعرضن
نساء الأويغور يتعرضن "للتعقيم القسري" لمنعهن من إنجاب المزيد من الأطفال  (AP)

فرضت السلطات الصينية عمليات "تعقيم قسري" على نساء الأويغور في إقليم شينجيانغ (تركستان الشرقية)، وفقاً لما نشرته شبكة CNN.

ونقلت الشبكة عن زمرد داوود (38 عاماً) أنها تعرّضت للتعقيم القسري من قبل السلطات الصينية، بسبب كثرة عدد أولادها، علماً أن لديها 3 أطفال.

كما فرضت السلطات على زمرد غرامة مالية بقيمة 18 ألفاً و400 يوان صيني (نحو 2600 دولار أمريكي) بسبب إنجابها الأطفال، وفقاً لـCNN.

وأوضحت زمرد أنها أُجبرت على الخضوع لعملية منع حمل إلزامي في إحدى العيادات، وأخبرها الطبيب بأنها لن تتمكن من الإنجاب مُجدداً.

وفي مارس/آذار 2018، أُدخلت زمرد إحدى المعسكرات التي يطلق عليها "مراكز إعادة التدريب"، وبقيت فيها 3 أشهر، أُجبرت خلالها على تناول بعض الأدوية التي أوقفت دورتها الشهرية.

يُذكر أن الإحصاءات الرسمية تفيد بوجود نحو 30 مليون مسلم في الصين، منهم 23 مليوناً من الأويغور.

وحسب لجنة حقوقية تابعة للأمم المتحدة، تحتجز الصين نحو مليون مسلم في معسكرات سرية بإقليم شينجيانغ.

المصدر: TRT عربي - وكالات