استخدمت الشرطة الإسرائيلية الخيالة لدهس المتظاهرين والمعتصمين الفلسطينيين بحي الشيخ جراح (Emmanuel Dunand/AFP)

تتصاعد حدة التوترات على مداخل حي الشيخ جراح في يوم "إضراب فلسطين"، إذ قمعت شرطة الاحتلال الإسرائيلي الفلسطينيين الذين جاؤوا للاعتصام تضامناً من أهالي الحي المهددين بإخلاء منازلهم.

وقال مراسل TRT عربي إن "قوات الاحتلال الإسرائيلية استخدمت خلال وجود الفلسطينيين في المكان، وابلاً من قنابل الصوت والرصاص المطاطي".

وأضاف: "استخدمت قوات الاحتلال الخيالة لتفريق المتظاهرين والمعتصمين الفلسطينيين، ما أدى إلى إصابة 10 فلسطينيين على الأقل، حسب الهلال الأحمر الفلسطيني".

من جانبه قال الناشط الفلسطيني رمزي العباسي لـTRT عربي، إن "الاحتلال الإسرائيلي يمنع دخول المتضامنين إلى حي الشيخ جراح فيما تحول مدخل الحي إلى ساحة غضب في يوم إضراب فلسطين".

ويصف تطورات الوضع قائلاً: "هنالك أكثر من 30 فلسطينياً داخل الحي جاؤوا للتضامن مع أهالي الحي في يوم الإضراب إذ تلتحم كل الجهود لمنع الظلم عن الشعب الفلسطيني في كل أرجاء فلسطين المحتلة وغزة".

ويستطرد العباسي "الحي خالٍ. المستوطنون يدخلون كما يحلو لهم والفلسطينيون يمنعون من الدخول". مشبهاً المشهد بشارع الشهداء بمدينة الخليل حيث يتحرك المستوطنون بحرية بينما يُمنع الفلسطينيون من الدخول إلى حيِّهم.

وفي باحات المسجد الأقصى اعتدت الشرطة الإسرائيلية على وقفة سلمية نظمها فلسطينيون تجمعوا في منطقة "باب العمود"، بالضرب والاعتقال.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً