وفق الشهادات فتحت الشرطة الفرنسية أصواتاً إباحية أثناء أداء المهاجرين المسلمين صلاتهم (Francois Mori/AP)
تابعنا

تواردت شهادات من مهاجرين احتجزوا بمراكز اعتقال إداري فرنسية بأن الشرطة تتعمد فتح أصوات إباحية عبر مكبرات الصوت أثناء قيام أداء مسلمين الصلاة.

ووفقاً لتقرير نشره موقع "ميديا بارت" الإخباري الفرنسي قدّم 15 مهاجراً مسلماً ممن مكثوا في مركز اعتقال بمدينة نيس، شكاوى بخصوص تشغيل الشرطة الفرنسية أصواتاً إباحية عبر مكبرات الصوت أثناء أدائهم الصلاة.

ونشر الموقع شهادات أدلى بها نزلاء آخرون في المركز بداية العام الجاري، أقروا فيها بأن الشرطة الفرنسية فتحت أصواتاً إباحية أثناء أداء المهاجرين المسلمين صلاتهم.

وفي هذا السياق قال النزيل السابق غالوست هاكوبيان، إن الشرطة الفرنسية فتحت أصواتاً إباحية عبر مكبرات الصوت في تمام الساعة 18:30 يوم الثاني من يناير/كانون الثاني الماضي.

وقال المواطن التونسي عمر الذي كان في المركز حينها إنه سمع ذات الصوت يوم 1 يناير/كانون الثاني الماضي، مبيناً أن الشرطة الفرنسية كانت تفتح الأصوات الإباحية أثناء قيام المهاجرين للصلاة.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً