الرئيس التركي بجهود المستشارة الألمانية في سبيل حل المشاكل التي تسببت فيها اليونان وداعموها (AA)

أعلن حلف شمال الأطلسي "الناتو"، اتفاق تركيا واليونان على إجراء مباحثات تقنية من أجل تأسيس آليات لتجنب حدوث مناوشات شرقي البحر المتوسط.

وقال أمين عام الحلف ينس ستولتنبرغ في بيان الخميس: "عقب المباحثات التي أجريتها مع قادة تركيا واليونان، اتفق البلدان الحليفان على البدء بمباحثات تقنية في الناتو من أجل تأسيس آليات لمنع المناوشات العسكرية والحد من مخاطر الحوادث شرقي المتوسط".

ووصف ستولتنبرغ كلاً من تركيا واليونان بـ"الحليفين المهمين"، مبيناً أن "الناتو" أهم منصة استشارية من أجل القضايا التي تمس الأمن المشترك.

وأضاف: "سأبقى على تواصل وثيق مع كل الدول الحليفة ذات الصلة من أجل إيجاد حل للتوتر، وذلك ضمن روح التضامن في الناتو".

من جانبه، رحب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الخميس، بجهود المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، في سبيل حل المشاكل التي تسببت فيها اليونان وداعموها، شرقي المتوسط.

جاء ذلك خلال اتصال مرئي بين أردوغان وميركل، حسب بيان صادر عن رئاسة دائرة الاتصال في الرئاسة التركية.

وأوضح البيان أن أردوغان وميركل تناولا العلاقات الثنائية بين البلدين وقضايا إقليمية، في مقدمتها التطورات شرقي المتوسط.

وشدد أردوغان على أن تركيا ترفض دعم بعض الدول لموقف اليونان الأناني وغير المنصف.

وأشار إلى أن اليونان وإدارة جنوب قبرص والدول المساندة لهما اتخذت خطوات صعّدت حالة التوتر شرقي المتوسط.

كما رحب الرئيس التركي بجهود ميركل للمساهمة في حل المشاكل التي تسببت فيها اليونان وداعموها، عبر خطواتهم المزعزعة للسلام الإقليمي.

وتشهد منطقة شرقي المتوسط توتراً على إثر مواصلة اليونان اتخاذ خطوات أحادية مع الجانب الرومي من جزيرة قبرص وبعض بلدان المنطقة بخصوص مناطق الصلاحية البحرية.

كما تتجاهل أثينا التعامل بإيجابية مع عرض أنقرة للتفاوض حول المسائل المتعلقة بشرقي البحر المتوسط وبحر إيجة، وإيجاد حلول عادلة للمشاكل.

فيما يجدد الجانب التركي موقفه الحازم حيال اتخاذ التدابير اللازمة ضد الخطوات أحادية الجانب.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً