الشركة التركية نجحت في تطوير أنظمة تواصل بحرية مضادة للتجسس والتشويش (AA)

نجحت شركة تركية بالتعاون مع جامعة خاصة، بتطوير أنظمة تواصل محلية بين المركبات البحرية تحت سطح المياه وفوقها، مضادة للتجسس والتشويش.

جاء ذلك نتاج مشروع تعاوني بين شركة الهندسة وتجارة التكنولوجيا الدفاعية "STM" وجامعة بهتشه شهير باسطنبول، ضمن إطار التعاون بين الجامعات وقطاع الصناعة في تركيا.

وقال مسؤولو شركة الهندسة وتجارة التكنولوجيا الدفاعية، فإن الشركة والجامعة تقومان منذ 2012 بإجراء العديد من مشاريع البحث والتطوير المشتركة في المجالات المختلفة.

وتركزّت مشاريع البحث والتطوير المذكورة بشكل أكبر في مجال سد احتياجات عناصر البحرية التركية من التكنولوجيا الحديثة.

ونتيجة لهذا التعاون بين الشركة والجامعة في تركيا، تم تطوير أنظمة تواصل وتخابر بين مركبات الغواصة والمروحيات، والغواصين، والمركبات البحرية على سطح المياه، بحيث تكون مضادة للتجسس، والتشويش أو الاستهداف من قبل العناصر المعادية.

ونجحت الشركة والجامعة في تطوير نماذج لأنظمة تواصل بصرية آمنة وغير قابلة للاختراق بين المركبات التي تحت سطح المياه وفوقها.

وحظيت أنظمة التواصل التركية بين الغواصين، وبين الغواصين ومركبات الغواصة، باهتمام كبير من قبل شركة "هنسولت" الرائدة في مجال إنتاج أنظمة الاستشعار.

وشهد معرض الدفاع البحري المنعقد بباريس في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، توقيع اتفاقية تعاون بين شركة الهندسة وتجارة التكنولوجيا الدفاعية وجامعة بهتشه شهير وشركة "هنسولت".

ونصت الاتفاقية على دمج أنظمة التواصل البصرية التركية مع أنظمة المراقبة البصرية المصنّعة من قبل "هنسولت" والمخصصة للاستخدام من قبل قوات الهجوم تحت الماء "سات".

وقال أنور كوتشوك أرمان، مسؤول أنظمة الحرب لدى شركة الهندسة وتجارة التكنولوجيا الدفاعية إن "نظام التواصل الذي قمنا بتطويره بمثابة بديل تام عن أنظمة التواصل الحالية، وهي مميزة عنها تماماً بأنها غير قابلة للاختراق والتشويش والتجسس من قبل العناصر المعادية."

وأكد كوتشوك على أهمية أنظمة التواصل البصرية التي قاموا بابتكارها وتطويرها، بالنسبة للقوات البحرية، مشيراً إلى أن أنظمة التواصل التي قاموا بتطويرها بدعم من رئاسة الصناعات الدفاعية وقيادة القوات البحرية التركية، لاقت اهتماماً وإقبالاً كبيراً خارج البلاد أيضاً.

أجهزة بحرية مضادة للتجسس في التشويش في تركيا (AA)
تطوير أنظمة التواصل البحرية التركية غير قابل للاختراق (AA)
TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً