أعلن موقع إخباري أمريكي أن شركة "ليندن" للاستشارات، أنهت عقدها مع الجنرال الانقلابي خليفة حفتر، بعد سلسلة الهزائم التي مني بها في ليبيا. وأشار الموقع إلى أن حفتر دفع للشركة مليوني دولار بموجب عقد وقعه الطرفان في 21 مايو/أيار 2019.

شركة
شركة "ليندن" للاستشارات تنهي عقدها مع خليفة حفتر (Getty Images)

أعلن موقع إخباري أمريكي أن شركة "ليندن" للاستشارات، أنهت عقدها مع الجنرال الانقلابي خليفة حفتر، بعد سلسلة الهزائم التي مني بها في ليبيا.

وذكر موقع "Foreignlobby.com"، أن شركة "Linden Government Solutions" أنهت علاقتها مع مليشيات حفتر اعتباراً من 19 يونيو/ حزيران الجاري.

وأشار الموقع إلى أن حفتر دفع للشركة التي تتخذ من ولاية تكساس مقراً لها، مليوني دولار، بموجب عقد وقعه الطرفان في 21 مايو/أيار 2019، ويستمر 13 شهراً، لتقريب العلاقات مع الإدارة الأمريكية.

من جهته، صرح نائب مدير الشركة جوزيف فليمينغ، أنّ العقد بين الطرفين انتهى، وأنهم "مضطرون للتركيز على قضايا أهم في الوقت الراهن".

وذكر الموقع أن "قوات حفتر تقهقرت إثر التدخل التركي في يناير/كانون الثاني واستعانت بمرتزقة روس، وهذا الأمر أغضب الجيش الأمريكي".

وذكر الموقع أن شركة "ليندن" للاستشارات علاقتها ضعيفة مع الإدارة الأمريكية، منذ الصيف الماضي.

وحرر الجيش الليبي، في 4 يونيو/حزيران الجاري، مناطق احتلتها مليشيات الجنرال الانقلابي خليفة حفتر في العاصمة طرابلس (غرب)، ثم استعاد مدينتي ترهونة وبني وليد ومناطق أخرى، ويتأهب حالياً لتحرير مدينة سرت (450 كم شرق طرابلس).

المصدر: TRT عربي - وكالات