انخفضت عائدات المجموعة 66% خلال العام الأخير إلى 35.6 مليار درهم (9.7 مليارات دولار) (Abdel Hadi Ramahi/Reuters)

أعلنت مجموعة طيران الإمارات، الثلاثاء، تسجيل خسائر سنوية بقيمة 22.1 مليار درهم (6 مليارات دولار) بالسنة المالية 2021/2020 المنتهية في مارس/آذار الماضي، في أول خسائر سنوية منذ 30 عاماً.

وقالت المجموعة في بيان، إنّ الخسائر السنوية جاءت بسبب تراجع العائدات الناجم عن تأثير القيود على الرحلات والسفر نتيجة لجائحة "كوفيد-19".

وكانت المجموعة حققت أرباحاً بقيمة 1.7 مليار درهم (456 مليون دولار) في العام السابق المنتهي بتاريخ 31 مارس/آذار 2020.

ومِن إجمالي الخسائر في السنة المالية الماضية بلغت خسائر شركة طيران الإمارات، إحدى شركات المجموعة، نحو 5.5 مليارات دولار.

وبحسب البيانات انخفضت عائدات المجموعة 66 في المئة خلال العام الأخير إلى 35.6 مليار درهم (9.7 مليارات دولار).

وأشارت إلى تأثيرات ضعف الطلب الناجم عن مختلف قيود السفر والأعمال ذات الصلة في جميع أقسام الأعمال والأسواق الرئيسة للمجموعة، بسبب الجائحة.

ودفعت الجائحة طيران الإمارات إلى تسريح عاملين لينخفض إجمالي القوى العاملة إلى 75.14 ألف موظّف في المجموعة، أي انخفاض بنسبة 31 في المئة لأكثر من 160 جنسية.

وللتكيّف مع تداعيات الجائحة، ذكرت المجموعة أنها حققت وفرة بقيمة 7.7 مليارات درهم (2.09 مليار دولار)، مِن وراء مبادرات خفض التكاليف وإعادة الهيكلة.

ومجموعة "طيران الإمارات"، المملوكة بالكامل لحكومة دبي، وتتخذ مِن مطار دبي الدولي مقراً لها، كانت تقدّم خدماتها قبل الجائحة لأكثر من 156 وجهة حول العالم، في 84 دولة.

ويعدّ "الطيران العالمي" أكثر القطاعات تأثراً بتداعيات كورونا، ومن المتوقع أن يعود إلى مستويات ما قبل الجائحة في 2024.

وتوقّع الاتحاد الدولي للنقل الجوي "إياتا" أن تسجّل صناعة الطيران العالمية صافي خسارة بقيمة 47.7 مليار دولار في 2021، بأفضل مِن المستويات المسجلة في 2020 البالغة 126.4 مليار دولار، وسط استمرار تداعيات الجائحة.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً