قال القاضي توماس ثولي: أنا مقتنع بأن سلوك غوغل الذي جرى تقييمه ككل كان مضللاً أو مخادعاً (Getty Images)

أصدرت محكمة أسترالية، الجمعة، حكماً أولياً يؤكد تورط شركة "غوغل" الأمريكية في سلوك "مضلل أو مخادع"، قد تواجه على إثره دفع غرامات مالية كبيرة.

وقالت المحكمة الفيدرالية إن الشركة "ضللت بعض مستخدمي الهواتف الذكية والحواسيب اللوحية حول كيفية جمعها لبيانات الموقع الجغرافي"، وفقاً لشبكة ABC الأسترالية.

وقال القاضي توماس ثولي: "أنا مقتنع بأن سلوك غوغل الذي جرى تقييمه ككل كان مضللاً أو مخادعاً، أو من المحتمل أن يضلل أو يخدع الأعضاء الذين جرى تحديدهم بواسطة لجنة المنافسة والمستهلك الأسترالية".

وتم رفع القضية ضد العملاق التكنولوجي من قبل لجنة المنافسة والمستهلك الأسترالية "ACCC"، وادعت اللجنة أن المستخدمين ضُللوا بشأن إعدادين معينين من إعدادات غوغل المتعلقة بجمع بيانات الموقع، وهي "سجل الموقع" و"نشاط الويب والتطبيق".

وقالت اللجنة إن غوغل استمرت في جمع واستخدام بيانات الموقع حتى بعد إيقاف إعداد "سجل الموقع" حيث جرى تركه قيد التشغيل، وفقاً للمصدر نفسه.

وأفاد تقرير ABC أن المحكمة ستقرر العقوبة في وقت لاحق، حيث يتعين عليها تحديد "ما تعتبره خرقاً وعدد المرات التي حدث بها".

وقد تواجه غوغل غرامة قدرها 1.1 مليون دولار لكل خرق، إذ أوضح رئيس لجنة المنافسة والمستهلك الأسترالي، رود سيمز، أن اللجنة ستسعى إلى الحصول على عقوبة "بالملايين"، وفق المصدر.

وأشاد سيمز بحكم المحكمة وقال إن "هذا أول حكم في العالم فيما يتعلق بقضايا بيانات الموقع".

من جهتها، أصدرت غوغل بياناً قالت فيه إن "الشركة تراجع الخيارات حالياً، بما في ذلك احتمالية استئناف الحكم".

وذكر البيان أن "الشركة تقدم ضوابط قوية بما يتعلق ببيانات الموقع، ونتطلع دائماً إلى فعل المزيد، وعلى سبيل المثال، قدمنا مؤخراً خيارات الحذف التلقائي لسجل الموقع، مما يجعل التحكم في بياناتك أكثر سهولة".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً