حركة الملاحة في قناة السويس تتعرض لشلل تام بسبب جنوح سفينة شحن مملوكة لشركة تايوانية (Instagram)

تعطّلت حركة الملاحة في قناة السويس إحدى أكثر طرق التجارة البحرية ازدحاماً في العالم، بسبب سفينة حاويات عملاقة علقت خلال عبورها الممرّ المائي الذي يربط بين البحرين الأحمر والمتوسط، حسبما أفادت مواقع متخصّصة.

وأظهرت صور نُشِرت الثلاثاء سفينة الشحن التايوانية العملاقة "إم في إيفر غيفن" البالغ طولها 400 متر وعرضها 59 متراً عالقة في القناة وقد أوقفت حركة العبور بالكامل، في حين بدت حفارات تحاول تخليصها.

ووفقاً لموقع "فيسيل فايندر" المتخصّص بتعقّب السفن، فإن ناقلة الحاويات كانت في طريقها إلى ميناء روتردام.

وأفادت الشركة التايوانية المالكة للحاوية في بيان، بأن جنوحها يرجع على الأرجح إلى "هبوب رياح قوية مفاجئة".

وقالت إيفر غرين التي تستأجر سفينة الحاويات لمدة محددة إن الجهة المالكة للسفينة أبلغتها أنها تعتقد أن ما حدث كان نتيجة "رياح قوية مفاجئة تسببت في انحراف جسم السفينة عن المجرى المائي والارتطام بالقاع والجنوح".

وأضافت: "حثّت الشركة مالك السفينة على الإبلاغ عن سبب الحادثة ووضع خطة مع الوحدات المعنية مثل هيئة القناة لمساعدة السفينة على الخروج من المشكلة بأسرع ما يمكن".

واستخدم القناة العام الماضي، ما يقرب من 19 ألف سفينة، وفقاً لهيئة قناة السويس.

وتعتبر القناة مصدر دخل حيوياً لمصر، إذ بلغت مداخيلها العام الماضي 5.61 مليار دولار.

وأعلن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي عام 2015 عن مشروع لتطوير القناة يهدف إلى تقليل فترات الانتظار ومضاعفة عدد السفن التي تستخدمها بحلول عام 2023.


TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً