رئيس وزراء جمهورية شمال قبرص التركية يندد بالمناورات العسكرية المشتركة قبالة سواحل الجزيرة (AA)

ندد رئيس وزراء جمهورية شمال قبرص التركية، أرسين تتار، بالمناورات العسكرية المشتركة بين إدارة قبرص الجنوبية اليونانية، واليونان، وفرنسا وإيطاليا، قبالة سواحل الجزيرة القبرصية.

ووصف في تصريحات صحفية، الأربعاء، المناورات التي تجري في الفترة بين 26 – 28 أغسطس/آب الجاري، بأنها "خاطئة ومخالفة للقانون الدولي".

وأشار تتار إلى امتلاك بلاده وتركيا شريطاً ساحلياً على البحر المتوسط، مبيناً أنه من غير الممكن للأطراف التي لها أنشطة في المنطقة، تجاهل هذه الحقيقة.

وتساءل قائلاً: "أين (موقع) إيطاليا وفرنسا؟ كيف لهما أن يأتيا إلى هنا ويطالبا بحقوق ويجريا مناورات عسكرية؟ حتى اليونان تبعد عن قبرص 400 ميل"

وأضاف أنه في المقابل تركيا تقع بالقرب من الجزيرة القبرصية.

وفي سياق متصل، قال تتار إن بعض بلدان الاتحاد الأوروبي، تتعاون فيما بينهما من أجل إضعاف تركيا في النزاع القائم شرقي البحر المتوسط وتقاسم الثروات هناك.

وتابع: "لقد جرى اتخاذ خطوات من هذا القبيل، بقيادة الثنائي قبرص اليونانية واليونان".

وتواصل اليونان اتخاذ خطوات أحادية مع الجانب اليوناني من جزيرة قبرص وبعض بلدان المنطقة، بخصوص مناطق الصلاحية البحرية، فضلاً عن عدم تعاملها بإيجابية مع عرض تركيا للتفاوض حول المسائل المتعلقة بشرقي المتوسط، وبحر إيجه، وإيجاد حلول عادلة للمشاكل.

فيما تجدد تركيا موقفها الحازم حيال اتخاذ تدابيرها ضد الخطوات الأحادية.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً