رئيس البرلمان التركي مصطفى شنطوب  (AA)

قال رئيس البرلمان التركي مصطفى شنطوب، الخميس، إنّ محاولة الانقلاب الفاشلة في 15 يوليو/تموز 2016، استهدفت احتلال تركيا بدعم خارجي.

جاء ذلك في كلمة له بالبرلمان التركي، خلال فعالية إحياء ذكرى شهداء المحاولة الانقلابية الفاشلة، بمشاركة الرئيس رجب طيب أردوغان.

ووضع أردوغان وشنطوب أزهار القرنفل على المكان الذي استهدفه الانقلابيون في البرلمان، ومِن ثمّ وقف الحضور دقيقة صمت حداداً على أرواح الشهداء، وقُرئ النشيد الوطني، وتُليت آيات مِن القرآن الكريم.

وأوضح شنطوب في كلمته، أنّ بلاده تمكّنت من إفشال محاولة الانقلاب بفضل النّضال الأسطوري للشعب التركي والقيادة الحازمة خلال التصدي للانقلابيين.

وأشار إلى أنّ قصف الانقلابيين لمبنى البرلمان التركي لا يُعتبر أمراً غريباً، حيث كان البرلمان أوّل مكان يستهدفه الانقلابيون عادة على مرّ التاريخ.

وأعرب شنطوب عن شكره البالغ لأعضاء البرلمان كافة باختلاف أحزابهم، برئاسة سلفه إسماعيل قهرمان حينها بسبب دفاعهم عن البرلمان بشجاعة كبيرة ووقوفهم صفاً واحداً في مواجهة الانقلاب.

وشهدت تركيا في 15 يوليو/تموز 2016، محاولة انقلابية فاشلة نفّذها عناصر محدودون من الجيش تابعون لتنظيم "غولن" الإرهابي.

وقوبلت المحاولة باحتجاجات شعبية عارمة في معظم المدن والولايات التركية، ما أجبر الانقلابيين على سحب آلياتهم العسكرية من المدن، وأفشل مخططهم.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً