أجبرت لائحة الاتهام الصادرة في نوفمبر/تشرين الثاني 2018 الشيخ الصباح على الابتعاد عن الأنظار باعتباره شخصية مؤثرة في سياسات كرة القدم (Reuters)

استجوبت محكمة في سويسرا المسؤول الأولمبي السابق الشيخ أحمد الفهد الصباح أكثر من خمس ساعات الثلاثاء بشأن "دوره في مؤامرة ضد منافسين سياسيين في الكويت".

ويحاكم الشيخ أحمد وأربعة آخرون في جنيف بقضية خاصة بلقطات مسجلة مصورة ربما جرى التلاعب بها يزعم أنها تكشف عن سياسيين يخططان لانقلاب في الكويت.

أجبرت لائحة الاتهام الصادرة في نوفمبر/تشرين الثاني 2018 الشيخ الصباح على الابتعاد عن الأنظار باعتباره شخصية مؤثرة في سياسات كرة القدم الأولمبية والآسيوية ودفعته إلى التنحي عن عضوية اللجنة الأولمبية الدولية.

كان الشيخ وزيراً سابقاً في الحكومة الكويتية وأصبح معروفاً باسم "صانع الملوك" في الرياضة العالمية بعد سلسلة من الانتصارات الانتخابية منذ عام 2012 له ولحلفائه، ومنهم رئيس اللجنة الأولمبية الدولية توماس باخ.

الصباح هو الثاني من بين خمسة متهمين يجري استجوابهم في ثاني أيام المحاكمة المقرر أن تنتهي في 10 سبتمبر/أيلول، ويواجهون عقوبة السجن لفترة قد تصل إلى خمس سنوات.

ينفي الصباح كل تهم التزوير في القضية التي قال إنها ذات دوافع سياسية ضده.

وبدأ التحقيق في عام 2015 عندما جرى تقديم شكوى جنائية في جنيف نيابة عن الشيخ ناصر الصباح رئيس وزراء الكويت حينئذ، وجاسم الخرافي الذي توفي بعدها.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً