جيروزاليم بوست تقول إن إيران تعترف رسمياً للمرة الأولى بنجاح الموساد في اختراق أرشيفها النووي عام 2018 (Reuters)

قالت صحيفة جيروزالم بوست الإسرائيلية إن إيران اعترفت رسمياً للمرة الأولى باختراق جهاز الموساد لها والاستيلاء على أرشيفها النووي، في إشارة إلى العملية التي نفّذها عام 2018.

ونقلت الصحيفة عن السكرتير العام لمجمع تشخيص مصلحة النظام الإيراني محسن رضائي تصريحات أدلى بها لوكالة "مهر" الإيرانية، حول حاجة طهران إلى إعادة النظر في سياساتها الأمنية، بعد اعترافه بنجاح إسرائيل في الحصول على الأرشيف النووي للجمهورية الإسلامية.

وقال رضائي الذي يقدّم تقاريره مباشرة للمرشد الأعلى علي خامنئي، إن "البلاد أصبحت مؤخراً عرضة لاختراقات أمنية واسعة، وليس أدلّ على ذلك من أنه خلال أقلّ من عام شهدنا هجومين تفجيريَّين واغتيالاً".

وقد استهدف الهجومان التفجيريان منشأة نطنز النووية، إذ وقع الأول في يوليو/تموز الماضي، وأدّى إلى تدمير نحو ثلاثة أرباع مرافق أجهزة الطرد المركزي الموجودة فوق الأرض، فيما نُفّذ الثاني قبل نحو 10 أيام مستهدفاً الشبكة الكهربائية ونظام الدعم الاحتياطي ونجم عنه تدمير عدد كبير من أجهزة الطرد المركزي.

أمّا حادثة الاغتيال التي أشار إليها فهي العملية التي قُتِل فيها رئيس البرنامج النووي الإيراني محسن فخري زاده في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وأضاف رضائي: "وقبل ذلك سُرِقت وثائق تحتوي على كامل أرشيفنا النووي، وقبلها اكتشفنا وجود مسيَّرات مشتبَه بها وبعضها نفّذ مهمته"، في إشارة إلى العملية التي نفّذها الموساد عام 2018، وعرض رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو نتائجها دليلاً على سعي الجمهورية الإسلامية لتطوير سلاح نووي، وهو ما نفته الأخيرة حينها.

وقتها وصف كبير المفاوضين الإيرانيين النوويين عباس عراقجي تصريحات نتنياهو بـ"الطفولية والسخيفة".

وفي وقت سابق الأسبوع الماضي، قال رضائي إن الهجوم الأخير على منشأة نطنز "سيئ من الناحية الشكلية"، مضيفاً: "لقد نفّذوه بهدف كسر إرادتنا الدبلوماسية".

TRT عربي
الأكثر تداولاً