دقلو (AA)

ذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية أن حالة غضب في السودان تجاه إسرائيل أدت إلى تأخير عملية التطبيع بين تل أبيب والخرطوم بشكل رسمي حتى اليوم.

وأشارت الصحيفة إلى أن مسؤولين رفيعي المستوى في السودان "غاضبون" بسبب علاقات يقيمها جهاز المخابرات سيئة السمعة "الموساد" مع نائب رئيس المجلس السيادي الجنرال محمد حمدان دقلو (حميدتي) الذي يعد الرجل القوي في الدولة.

وقالت الصحيفة إن "إسرائيل تنظر إلى علاقاتها بالسودان بأهمية كبيرة جداً بخاصة من منطلقات أمنية لها علاقة بتهريب السلاح إلى قطاع غزة ولبنان".

في هذا السياق أشارت "يديعوت" إلى أن الرئيس الإسرائيلي يستحاق هرتسوغ أجرى الأسبوع الماضي محادثات هاتفية مع مسؤولين سودانيين هنأهم بحلول عيد الأضحى.

وذكرت أن هرتسوغ تحدث مع مسؤولين كبار في السودان "وأكدوا خلال المحادثات عن أملهم بأن تزداد العلاقات بين الخرطوم وتل أبيب قوة حتى التوصل إلى اتفاق سلام".

ونقلت عن أواسط سياسية القول إن "مسؤولين كانوا على اضطلاع على فحوى الاتصالات أشاروا إلى أنها كانت إيجابية ومهمة لتثبيت العلاقات بين الجانبين".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً