أمر الرئيس التونسي الجيش بالانتشار في الشوارع لإجبار الناس على احترام إجراءات الإغلاق المرتبطة بفيروس كورونا، فيما قرر صندوق النقد الدولي دعم تونس بـ138 مليون دولار لمواجهة الفيروس.

منظر عام لشارع الحبيب بورقيبة وسط مدينة تونس في اليوم الأول من الإغلاق العامّ لمكافحة كورونا
منظر عام لشارع الحبيب بورقيبة وسط مدينة تونس في اليوم الأول من الإغلاق العامّ لمكافحة كورونا (Reuters)

قالت الرئاسة التونسية الاثنين، إن الرئيس قيس سعيد أمر الجيش بالانتشار في الشوارع لإجبار الناس على احترام إجراءات الإغلاق المرتبطة بفيروس كورونا.

وفي اليوم ذاته أعلن وزير المالية التونسي نزار يعيش، في تصريحات إذاعية، أن بلاده ستحصل على دعم بقيمة 400 مليار دينار تونسي، نحو 138 مليون دولار، من صندوق النقد الدولي، لمواجهة أزمة فيروس كورونا.

وأشار يعيش إلى أن المنحة المالية ستصل إلى تونس خلال الأسابيع الثلاثة المقبلة.

والسبت أعلن رئيس الحكومة التونسية إلياس الفخفاخ، في كلمة متلفزة، عن جملة من الإجراءات الاقتصادية والاجتماعية الاستثنائية لمجابهة انتشار كورونا بكلفة تصل إلى مليار دولار.

وتضمنت إجراءات الفخفاخ، تخصيص اعتمادات بقيمة 171 مليون دولار لدعم المخزون الاستراتيجي من الأدوية والمواد الغذائية والمحروقات، وفتح خطّ مساعدات للمواطنين بقيمة 107 ملايين دولار.

كما شملت تخصيص اعتمادات بقيمة 53 مليون دولار للفئات الهشّة ومحدودي الدخل وذوي الاحتياجات الخاصة.

وسجّلَت وزارة الصحة التونسية الاثنين 14 إصابة جديدة في عموم البلاد ليرتفع الإجمالي إلى 89، ووفاة ثلاثة أشخاص.

المصدر: TRT عربي - وكالات