أعلن الجيش العراقي السبت، أن صواريخ استهدفت قاعدة عسكرية تستضيف جنوداً أمريكيين شمالي البلاد، إضافة إلى المنطقة الخضراء، حيث السفارة الأمريكية وسط بغداد، من دون وقوع خسائر بشرية.

صواريخ تستهدف المنطقة الخضراء التي تقع فيها السفارة الأمريكية وسط بغداد
صواريخ تستهدف المنطقة الخضراء التي تقع فيها السفارة الأمريكية وسط بغداد (AA)

قال الجيش العراقي السبت، إن صواريخ استهدفت قاعدة عسكرية تستضيف جنوداً أمريكيين شمالي البلاد، إضافة إلى المنطقة الخضراء، حيث السفارة الأمريكية وسط بغداد، من دون وقوع خسائر بشرية.

وجاء في بيان مقتضب لخلية الإعلام الأمني التابعة للجيش أن "عدداً من الصواريخ استهدفت ساحة الاحتفالات (داخل المنطقة الخضراء على مقربة من السفارة الأمريكية) ومنطقة الجادرية (في الجهة المقابلة من السفارة الأمريكية) ببغداد، وقاعدة بلد الجوية بمحافظة صلاح الدين (يوجد فيها جنود أمريكيون)، من دون خسائر بشرية، كمعلومات أولية".

ولم يوضح البيان أية تفاصيل عن الجهة التي تقف وراء هذه الصواريخ.

وهذه أولى الهجمات منذ مقتل قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني والقيادي في "الحشد الشعبي" العراقي أبو مهدي المهندس إلى جانب 8 من قادة الحرس الثوري الإيراني والحشد العراقي الجمعة، في غارة جوية أمريكية قرب مطار بغداد.

وكانت إيران والفصائل العراقية المسلحة المقربة منها قد توعدت بالانتقام لمقتل سليماني والمهندس الذي جرى تشييعهما وقتلى الغارة الآخرين السبت في بغداد.

المصدر: TRT عربي - وكالات