أظهرت صور التقطتها الأقمار الصناعية ناقلة النفط الإيرانية "أدريان داريا-1" قبالة سواحل سوريا السبت، على بعد نحو ميلين بحريين (3.7 كيلومتر) من شاطئ طرطوس السورية، تحت غطاء سحابي متقطع.

تشير الصور التي التقطتها شركة
تشير الصور التي التقطتها شركة "ماكسار تكنولوجيز" إلى أن الناقلة موجودة قبالة شاطئ مدينة طرطوس السورية (Reuters)

أظهرت صور التقطتها الأقمار الصناعية ناقلة النفط الإيرانية "أدريان داريا-1" قبالة سواحل سوريا السبت، حسب ما نقلته وكالة أسوشيتد برس الأمريكية.

وتشير الصور التي التقطتها شركة "ماكسار تكنولوجيز" إلى أن الناقلة موجودة قبالة الساحل السوري (مدينة طرطوس)، على بعد نحو ميلين بحريين (3.7 كيلومتر) من الشاطئ، تحت غطاء سحابي متقطع.

وكانت طهران وعدت أن لا تذهب ناقلتها إلى سوريا، بعدما وافقت سلطات جبل طارق على إطلاقها، بعد احتجازها عدة أسابيع.

ويأتي ظهور "أدريان داريا-1" في المياه القريبة من مدينة طرطوس، في الوقت الذي أعلنت فيه إيران السبت، خطوات إضافية لتقليص التزاماتها بموجب الاتفاق النووي لعام 2015.

وأثار كلا الحدثين توترات بين إيران والولايات المتحدة خلال الأشهر الأخيرة، التي شهدت هجمات على ناقلات نفط بالقرب من مضيق هرمز، وإسقاط إيران طائرة استطلاع عسكرية أمريكية دون طيار، وحوادث أخرى في المنطقة.

وأصدرت الولايات المتحدة تحذيراً جديداً من تهديد محتمَل للشحن من اليمن، في وقت مبكر السبت.

ووقفت الناقلة "أدريان داريا-1"، المعروفة سابقاً باسم "غريس-1"، نظام تحديد الهُويَّة التلقائي في وقت متأخر الاثنين، مما أدّى إلى تكهنات بأنها ستتجه إلى سوريا.

كما أغلقت ناقلات النفط الإيرانية الأخرى إشارات التتبُّع الخاصة بها في المنطقة، فيما يقول محلّلون إنهم يعتقدون أن النفط الخام سينتهي في سوريا لدعم النظام السوري.

المصدر: TRT عربي - وكالات