الحريق أدى إلى مصرع 19 شخصاً (Tanisha Ashe/Reuters)
تابعنا

قتل 19 شخصاً من بينهم تسعة أطفال في حريق مروع التَهمَ بناية شقق سكنية بمدينة نيويورك فيما وصفه مفوض الإطفاء بالمدينة بأنه أحد أسوأ الحرائق في الذاكرة الحديثة.

وأكد كبير مستشاري العمدة إريك آدامز عدد القتلى في حين أكد مسؤول بالمدينة لم يكن مخولاً بالتحدث علناً عدد الأطفال القتلى.

وقال رينغل إن أكثر من 60 أصيبوا ولا يزال 13 في حالة حرجة في المستشفى. فيما قال مفوض قسم إطفاء نيويورك دانييل نيغرو في مؤتمر صحفي إن غالبية الضحايا كانوا يعانون استنشاق الدخان الشديد.

تسعة أطفال بين قتلى الحريق (AA)

وفقاً لقسم إطفاء نيويورك فقد استجاب ما يقرب من 200 من رجال الإطفاء إلى مكان الحادث يوم الأحد في مبنى توين بارك للشقق السكنية، وهي بناية مكونة من 19 طابقاً في شارع 181 الشرقي.

وقال نيغرو إن رجال الإطفاء ”عثروا على ضحايا في كل طابق وكانوا يخرجونهم بسبب توقف القلب والجهاز التنفسي... هذا أمر غير مسبوق في مدينتنا. نتوقع أن يوجد العديد من القتلى”.

وقارن نيغرو شدة الحريق بحريق نادي هابي لاند الاجتماعي الذي قتل فيه 87 شخصاً عام 1990 عندما أشعل رجل النار في المبنى بعد أن دخل في جدال مع صديقته السابقة وطرد من النادي.

الحريق نشأ في شقة تمتد بالطابقين الثاني والثالث (Reuters)

وفقًا لنيغرو نشأ حريق يوم الأحد في شقة دوبلكس تمتد في الطابقين الثاني والثالث.

وقال إن رجال الإطفاء وجدوا باب الشقة مفتوحاً، مما سمح للنيران على ما يبدو بالتسارع ونشر الدخان بسرعة.

ولا يعتقد أن مصدر الحريق مشبوه ولكن السبب قيد التحقيق.

ويأتي حريق الأحد بعد أيام فقط من حريق بمنزل في فيلادلفيا أسفر عن مقتل 12 شخصاً.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً