السيول أدت إلى وفاة 75 شخصاً  (AFP)
تابعنا

أعلنت السلطات السودانية الثلاثاء وفاة 75 شخصاً وإصابة 30 آخرين وانهيار عدد من المنازل كلياً وجزئياً جراء السيول والأمطار في البلاد منذ يونيو/حزيران الماضي.

وذكر بيان صادر عن مجلس الدفاع المدني (حكومي) أن "75 شخصاً لقوا مصرعهم وأصيب 30 آخرون في الفترة بين مطلع يونيو/حزيران الماضي وأغسطس/آب الجاري جراء الأمطار والسيول".

تسببت السيول والأمطار بانهيار 12 ألفاً و551 منزلاً  (AFP)

وأضافت أن الأمطار والسيول "تسببت كذلك بانهيار 12 ألفاً و551 منزلاً كلياً و20 ألفاً و275 منزلاً بشكل جزئي، وتضرر 33 من المرافق و39 من المتاجر والمخازن و1470 فداناً زراعياً، إضافة إلى 321 مزرعة و45 بستاناً، ونفوق 117 من المواشي".

ووصل عضو مجلس السيادة الطاهر أبو بكر حجر إلى ولاية الجزيرة (وسط) في زيارة تستغرق يومين للوقوف على المدن والقرى التي تأثرت بالسيول والأمطار.

الأمم المتحدة أعلنت تضرر 136 ألف سوداني بمختلف مناطق البلاد (AFP)

وطبقاً لبيان صادر عن مجلس السيادة فإن حجر يرافقه في زيارته كل من وزير التنمية العمرانية والطرق والجسور عبد الله يحي أحمد، وممثلين لوزارة الصحة الاتحادية والدفاع المدني.

والأحد أعلنت الأمم المتحدة تضرر نحو 136 ألف سوداني بمختلف مناطق البلاد جراء الأمطار الغزيرة والسيول منذ يونيو/حزيران الماضي.

عادة ما تغمر السيول المزارع والقرى على ضفاف النيل (AFP)

ويستمر موسم الأمطار الخريفية في السودان من يونيو/حزيران إلى أكتوبر/تشرين الأول من كل عام، وتهطل عادة أمطار غزيرة في هذه الفترة.

وعادة ما تغمر مياه السيول والفيضانات المزارع والقرى على ضفاف النيل الأزرق بخاصة في شهرَي يوليو/تموز وأغسطس/آب مواسم هطول الأمطار التي عادة ما تؤدي إلى تلف الزراعة وانهيار المباني.‎

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً