تركيا ترفض تعامل الإدارة الأمريكية مع من تصفه بالرجل القاتل، مظلوم كوباني، وتنتقد عدم مساواته مع البغدادي، لا سيما اشتراك الطرفين في الإرهاب.

وزير الداخلية التركي سليمان صويلو يقول إن مظلوم كوباني والبغدادي متساويان في الإرهاب
وزير الداخلية التركي سليمان صويلو يقول إن مظلوم كوباني والبغدادي متساويان في الإرهاب (AA)

قال وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، إن قائد تنظيم YPG الإرهابي فرحات عبد شاهين، الملقب بـ"مظلوم كوباني"، لا يختلف عن زعيم تنظيم داعش المقتول، الإرهابي أبو بكر البغدادي في شيء.

وانتقد صويلو في كلمة ألقاها ضمن مشاركته في حفل افتتاح دورة تدريبية لمشرفي مراكز الشرطة في العاصمة أنقرة، مواقف واشنطن والاتحاد الأوروبي تجاه تنظيم PKK/YPG الإرهابي، مؤكّداً رفض بلاده تواصل الإدارة الأمريكية مع كوباني ومحاولات شرعنته، وهو ما اعتبره أمراً لن يزيل قناع الإرهاب عنه، واصفاً شاهين بالرجل القاتل وأنه لا يمكن لدولة قانون، في إشارة إلى الولايات المتحدة الأمريكية، أن تخاطب شخصاً كهذا.

وشدّد صويلو على أن أنقرة لن تترك مصير البلاد والمنطقة "بيد حفنة من الأثرياء في الغرب".

وكانت تركيا انتقدت الإدارة الأمريكية، بعد أن أجرى ترمب اتصالات هاتفية بشأن الاتفاق الأخير بين واشنطن وأنقرة، حول مناطق شمال شرقي سوريا.

وتعتبر السلطات التركية مظلوم كوباني إرهابياً، لصلته بتنظيم YPG الإرهابي المحظور في البلاد، فيما يطالب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان نظيره الأمريكي بتسليم كوباني لأنقرة، بموجب إشعار أحمر من شرطة الأنتربول الأوروبية.

المصدر: TRT عربي - وكالات