المتحدث باسم طالبان يصف العملية بأنها "هجوم صارخ على أرض أفغانية" (AP)

أدانت حركة طالبان، السبت، الغارة التي شنتها أمريكا بطائرة مُسيّرة على عناصر من تنظيم داعش الإرهابي في أعقاب الهجوم الانتحاري على مطار كابل يوم الخميس.

ووصف متحدث باسم الحركة العملية بأنها "هجوم صارخ على أرض أفغانية".

وقال المتحدث ذبيح الله مجاهد إنّ طالبان تتوقع تولّي السيطرة على مطار كابل بشكل كامل قريباً جداً فور رحيل القوات الأمريكية.

وأضاف: "من المبكر أن نقرر إن كنّا في حاجة لمساعدة من تركيا أو قطر في إدارة مطار كابل".

وأضاف أنّ الحركة ستعلن حكومة كاملة في غضون أيام، مبيناً أنّ من الصّعب توقّع وجود نساء فيها. وأشار إلى أنّ القرار النهائي بهذا الشأن سيتخذه كبار القادة.

وقال المتحدث إنّ مسؤولين عُيّنوا بالفعل لإدارة مؤسسات رئيسية بما في ذلك وزارتي الصحة العامة والتعليم والبنك المركزي.

ومضى يقول إنّه يتوقع حلّ المشكلات الاقتصادية الخطيرة التي أدت إلى تضرر العملة الأفغانية قريباً.

وأشار المتحدث إلى أنّ الحركة تناشد الولايات المتحدة وبريطانيا والدول الغربية الأخرى الإبقاء على علاقات دبلوماسية مع أفغانستان.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً