المجتمع الدولي لم يعترف بعد بالحكومة الأفغانية الحالية (Reuters)

أعلنت طالبان عزمها إدخال تغييرات على تشكيلة الحكومة الأفغانية المؤقتة التي شكلتها عقب انسحاب القوات الأمريكية من البلاد في أغسطس/آب الماضي.

وقال نائب المتحدث باسم طالبان بلال كريمي أمس الجمعة إن "الإمارة الإسلامية تسعى لإدخال تغييرات على تشكيلة الحكومة"، حسب ما نقلت قناة طلوع نيوز.

وأضاف كريمي أن "الجهود جارية لتعيين مسؤولين محترفين في مجلس الوزراء".

وتابع: "لا تزال الحكومة في طور الإنجاز وستُستكمل هذه الحكومة بالخبراء والمواهب الذين يمثلون جوانب مختلفة من المجتمع، وسيجري تضمينهم فيها".

وتجدر الإشارة إلى أن المجتمع الدولي لم يعترف بعد بالحكومة الأفغانية الحالية.

ودعا المجتمع الدولي ودول في المنطقة مسؤولي طالبان للعمل من أجل تشكيل حكومة شاملة في أفغانستان تمثل جميع أطياف المجتمع وتدعم حقوق الإنسان.

وفي 15 أغسطس/آب الماضي سيطرت "طالبان" على أفغانستان بالكامل تقريباً، بموازاة مرحلة أخيرة من انسحاب عسكري أمريكي اكتملت نهاية الشهر ذاته.

ومنذ سيطرة "طالبان" على أفغانستان أجلت دول عديدة دبلوماسييها ورعاياها خشية على مصيرهم، على الرغم من تأكيد الحركة أنها ستضمن حماية جميع البعثات الدبلوماسية الأجنبية.

وفي أوائل سبتمبر/أيلول الماضي أعلنت "طالبان" عن تشكيلة وزارية لتكون حكومة تصريف أعمال في أفغانستان يرأسها محمد حسن أخوند.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً