حركة طالبان الأفغانية تستولي على ثاني أكبر سد في البلاد بولاية قندهار (AFP)

أعلنت حركة طالبان سيطرتها على 90% من حدود أفغانستان، بعد حملة قادتها تزامناً مع انسحاب القوات الأجنبية من البلاد.

وصرّح المتحدث باسم طالبان ذبيح الله مجاهد لوكالة ريا نوفوستي الروسية الحكومية أن "الحدود الأفغانية مع طاجيكستان وأوزبكستان وتركمانستان وإيران، أي قرابة 90 في المئة، تحت سيطرتنا".

وأكد أن الحركة لن تسمح بعد الآن بوجود قوات أجنبية في أفغانستان.

ولفت المتحدث باسم طالبان إلى أن الحركة "لن تسمح" لتنظيم داعش الإرهابي بأن "يصبح ناشطاً في البلد، في الأراضي الخاضعة لسيطرتنا".

وأوضح أنه "لا يوجد مقاتلون من آسيا الوسطى أو الصين في البلاد".

يأتي ذلك فيما دعت الولايات المتحدة، الخميس، حركة طالبان والحكومة الأفغانية إلى "إنهاء العنف فوراً، والموافقة على وقف إطلاق نار دائم وشامل".

وقالت السفارة الأمريكية في أفغانستان، في بيان: "ندعو حركة طالبان وجميع الأطراف إلى إنهاء العنف على الفور، والموافقة على وقف دائم وشامل لإطلاق النار"، حسب ما نقلت قناة "طلوع نيوز" الأفغانية.

كما دعا البيان الأطراف الأفغانية إلى "المشاركة بشكل كامل في مفاوضات السلام، لإنهاء معاناة الشعب الأفغاني، وتمهيد الطريق لتسوية سياسية شاملة تعود بالنفع على جميع الأفغان، وتضمن ألَّا تصبح البلاد مرة أخرى ملاذاً آمناً للإرهابيين".

ويأتي بيان السفارة عقب دعوة البعثات الدبلوماسية الدولية في أفغانستان في بيان مشترك، الاثنين، حركة طالبان لوقف "هجماتها العسكرية المستمرة" محذرة من أنها "تحبط الجهود المبذولة للتوصل إلى حل تفاوضي للصراع ويضر بالمدنيين ويشردهم".

وصدر البيان عن بعثات أستراليا وكندا والتشيك والدنمارك والوفد الأوروبي وفنلندا وألمانيا وإيطاليا واليابان وكوريا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة.

والأربعاء، قال مبعوث الرئيس الروسي الخاص إلى أفغانستان، زامير كابولوف، إن أعمال العنف التي ترتكبها طالبان تزداد، لكن الحركة مستعدة للسعي من أجل التوصل إلى تسوية سياسية للصراع.

وأشار إلى أن "هناك احتمالاً أن تسيطر طالبان في المستقبل على المدن الأفغانية، لكن الحركة لن تتمكن من الحفاظ على سيطرتها".

ورداً على تصريحات كابولوف، قالت وزارة الخارجية الأفغانية في بيان، الخميس: "إذا كان لدى كابولوف معلومات موثوقة تظهر أن نية طالبان الحقيقية هي حل النزاع سلمياً، فعليه مشاركتها معنا، حتى نتمكن من إحراز مزيد من التقدم في عملية السلام".

وتتصاعد الاشتباكات بين قوات الأمن الأفغانية وحركة طالبان، مع انسحاب القوات الأمريكية من البلاد، حيث من المقرر اكتماله بحلول 31 أغسطس/آب المقبل، وفق الرئيس الأمريكي جو بايدن.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً