وسائل إعلام أمريكية ذكرت عن "مصادر مجهولة" أن القوات الدولية ستبقى في أفغانستان إلى ما بعد مايو/أيار (Sefa Karacan/AA)

حذرت حركة طالبان الأفغانية الاثنين، من أنها ستواصل القتال "في حال لم تخرج القوات الأجنبية" من أفغانستان، بعد نهاية المهلة المحددة في الاتفاق بين واشنطن والحركة في مايو/أيار المقبل.

جاء ذلك بعدما نقلت وسائل إعلام أمريكية عن "مصادر مجهولة" أن القوات الدولية ستبقى في أفغانستان إلى ما بعد الموعد النهائي في مايو/أيار.

وقال المتحدث باسم طالبان ذبيح الله مجاهد في بيان، إن الحركة ستواصل "الدفاع عن أفغانستان" إذا بقيت القوات الأجنبية بعد الموعد النهائي في مايو/أيار الذي حُدّد على أساس اتفاق وقّعته الحركة مع الولايات المتحدة العام الماضي".

وفي 7 يناير/كانون الثاني الماضي استأنفت طالبان والحكومة الأفغانية محادثات السلام في قطر، التي تهدف إلى إنهاء 42 عاماً من النزاعات المسلحة بأفغانستان، منذ الانقلاب العسكري في 1978، ثم الغزو السوفييتي بين عامَي 1979 و1989.

وكانت المفاوضات في الدوحة انطلقت في 12 سبتمبر/أيلول 2020، وعُلّقت لفترة بسبب الخلافات في وجهات النظر، قبل أن تتواصل مجدداً.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً