أعلنت حركة طالبان الأفغانية مسؤوليتها عن إسقاط طائرة كانت تقل جنوداً أمريكيين بولاية غزني وسط أفغانستان. وكان مسؤول محلي صرّح في وقت سابق بأن "الطائرة كان على متنها 83 شخصاً"، مضيفاً أن "حريقاً نشب في أحد أجزائها قبل تحطمها".

حركة طالبان أعلنت مسؤوليتها عن إسقاط طائرة كانت تقل جنوداً أمريكيين 
حركة طالبان أعلنت مسؤوليتها عن إسقاط طائرة كانت تقل جنوداً أمريكيين  (Getty Images)

أعلنت حركة طالبان الأفغانية مسؤوليتها عن إسقاط طائرة كانت تقل جنوداً أمريكيين بولاية غزني وسط أفغانستان. وأكّد متحدث باسم الحركة مقتل جميع من كانوا على متن الطائرة، وفقاً لرويترز.

وكان المتحدث باسم محافظ ولاية غزني عارف نوري قال في وقت سابق، إن "الطائرة كان على متنها 83 شخصاً"، مضيفاً أن "حريقاً نشب في أحد أجزائها قبل تحطمها"، حسب ما نقلت وكالة أريانا نيو المحلية.

وأوضح المتحدث أن الطائرة "كانت في طريقها من ولاية هيرات إلى العاصمة كابل"، من دون الكشف عن مصير الضحايا حتى الساعة 12:30 بتوقيت غرينتش من صباح اليوم.

فيما أشارت تقارير إعلامية إلى أن الطائرة كان على متنها 110 أشخاص.

ورجّح محافظ غزني وحید الله کلیمزی أن تكون الطائرة "تابعة لخطوط جوية أجنبية"، حسب المصدر ذاته.

جاء ذلك بعد نفي مرويس ميرزاكوال القائم بأعمال مدير الخطوط الجوية الأفغانية أريانا، في تصريحات لوكالة أسوشيتد برس الأمريكية، تحطم أية طائرة تابعة للشركة.

من جانبه، أعلن الجيش الأمريكي أنه أطلق عملية تقصٍّ في تقارير حول تحطُّم طائرة ركاب بمنطقة غزني وسط أفغانستان.

وقالت المتحدثة باسم القيادة المركزية الأمريكية إنّ الحادثة "مازالت غير واضحة"، حسبما نقلت وكالة "أسوشيتيد برس".

وأضافت: "لا نعرف إلى أي شركة تتبع الطائرة".

المصدر: TRT عربي - وكالات