حركة طالبان تعلن أنها لا تسعي للسيطرة على السلطة في أفغانستان عبر الأساليب العسكرية  (Parwiz/Reuters)

أعلنت حركة طالبان، الخميس، أنها لا تسعي للسيطرة على السلطة في أفغانستان عبر الأساليب العسكرية.

وقالت الحركة في بيان: "لن نسيطر على السلطة في أفغانستان من خلال الأعمال العسكرية، وجميع المناطق التي تخضع الآن لسيطرتنا تمت وفق مفاوضات مع القبائل"، حسب ما نقلت وكالة "آريانا نيوز" المحلية.

جاء ذلك بينما أفاد مسؤولون محليون بتصاعد المواجهات بين مقاتلي الحركة والقوات الحكومية، كان آخرها في ولاية غزني (شرق)، مساء الأربعاء.

وتشهد أفغانستان نشاطاً متزايداً لحركة طالبان في الوقت الحالي، أسفر عن سيطرتها على عدد كبير من القرى والأحياء، بينها 70 قرية من أصل 130 تشكل منطقة ساروبي التي تبعد 50كم شرق العاصمة كابل، حسب ما نقلت قناة "طلوع" المحلية.

في سياق متصل نقلت قناة "طلوع" المحلية عن مسؤولين في الأمن الأفغاني لم تسمهم قولهم: إنّ "5 مناطق في ولاية كابل تحت تهديد طالبان، من أصل 14 منطقة".

ونهاية يونيو/حزيران المنصرم سيطرت حركة "طالبان" على 3 مناطق بولاية غزني، خلال 24 ساعة فقط.

يشار إلى أنه بوساطة قطرية انطلقت في 12 سبتمبر/أيلول 2020 مفاوضات سلام تاريخية في الدوحة، بين الحكومة الأفغانية وحركة "طالبان"، بدعم من الولايات المتحدة، لإنها ء 42 عاماً من النزاعات المسلحة.

وقبلها أدت قطر دور الوسيط في مفاوضات واشنطن وطالبان، التي أسفرت عن توقيع اتفاق تاريخي أواخر فبراير/شباط 2020، لانسحاب أمريكي تدريجي من أفغانستان وتبادل الأسرى.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً