قوات خفر السواحل تمكنت من إنقاذ 3 طالبي لجوء، بينما فقد 3 آخرون حياتهم وعمليات البحث مستمرة عن الشخص السابع (AA)

وصف أحد طالبي لجوء أنقذتهم السلطات التركية قبالة سواحل مدينة إزمير (جنوب غرب)، معاملة خفر السواحل اليوناني لهم بأنها "وحشية".

وفي وقت سابق الجمعة أعلن خفر السواحل التركي تلقِّيه بلاغاً بوجود 7 طالبي لجوء، ألقاهم خفر السواحل اليوناني "مكبلي الأيدي" في البحر، قبالة سواحل قضاء تششمه بإزمير.

وتمكنت قوات خفر السواحل من إنقاذ 3 طالبي لجوء، بينما فقد 3 آخرون حياتهم، وعمليات البحث لا تزال مستمرة عن الشخص السابع".

وقال الصومالي أحمد عدنان محمد، أحد طالبي اللجوء الذين أنقذهم خفر السواحل التركي في بحر إيجة، إن سلطات اليونان ألقتهم "مكبلي الأيدي" في البحر بعد ضربهم وإهانتهم.

وأضاف محمد (25 عاماً) للأناضول أنهم وصلوا إلى جزيرة ساكيز اليونانية في 16 مارس/آذار الجاري، وكانوا 7 أشخاص من طالبي اللجوء.

وأوضح أنهم تعرضوا للضرب بـ"وحشية" وصودرت أمتعتهم الشخصية أثناء احتجازهم في الجزيرة لمدة يومين بشكل "غير آدمي".

وتابع محمد الذي يتلقى العلاج في تركيا: "كنا 7 أشخاص رمونا في البحر من دون ستر نجاة ركلاً بأرجلهم، نحن الآن 3 ولا أعلم مصير الأربعة الباقين".

وقدم محمد شكره لخفر السواحل التركي، لتدخُّله السريع وإنقاذ حياتهم بعد أن كانوا يواجهون خطر الموت غرقاً.

من جانبه لفت الصومالي عبد السلام باه (29 عاماً)، أحد الناجين الثلاثة، إلى خضوعهم للتحقيق من قبل السلطات اليونانية عندما كانوا محتجزين في جزيرة ساكيز.

AA
الأكثر تداولاً