طبيب تركي يجري عملية وقدمه موصوله بمحلول مُغذٍّ (TRTHABER)

في حادثة غريبة أجرى طبيب تركي عملية جراحية طويلة وقدمه موصولة بمحلول مُغذٍّ.

وبدأت أحداث القصة عندما أصيب الطبيب أوغوز باسوت وهو أستاذ أمراض الأنف والأذن والحنجرة في مدينة بورصة، بتسمم غذائي في اليوم السابق للموعد المقرر لإجرائه عملية جراحية لإحدى المريضات.

وبعد أن بدأ التعافي عقب حصوله على العلاج والمغذيات قرر الطبيب إجراء العملية للطفلة المريضة في اليوم التالي بسبب ضرورة العملية.

وأوضح باسوت "في اليوم التالي أجريت عملية جراحية مهمة في الصباح، عملية يجب أن أجريها. كان في الغدة اللعابية لفتاة صغيرة ورم، وعندما بدأت الجراحة لم تكن توجد مشكلة".

وأضاف: "لكن بعد فترة شعرت بأن ضغط دمي قد انخفض، وإذا استمر الأمر على هذا النحو، فسيتعين عليَّ ترك العملية الجراحية. إنه أمر صعب، لذا قررت أن أكمل، ولأن ذراعي لم تكن مناسبة بسبب استخدامي لها في العملية، أوصلنا المحلول المغذي في قدمي".

وأكد الطبيب التركي أنه استطاع إكمال العملية بنجاح كبير بعد حصوله على المحلول.

العملية الجراحية استمرت لنحو ساعتين وقدمُ الطبيب الجراح موصولة بالمحلول المغذي، بينما أكد باسوت أن ما فعله هو الشيء الذي سيفعله أي طبيب في مكانه.

صورة الطبيب خلال العملية انتشرت بشكل واسع عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وأكد باسوت أن رسالته من الصورة هي التعريف بما يفعله الطاقم الطبي من تضحية، بخاصة في ظل انتشار وباء كورونا، والدعوة للاتزام إجراءات الوقاية من الفيروس بارتداء الكمامة والحفاظ على المسافة الاجتماعية.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً