قالت قوات حكومة الوفاق الليبية، إن قوات حفتر شنت قصفاً مدفعياً وصاروخياً عشوائياً على منطقة سوق الجمعة، شمالي العاصمة طرابلس تسبب في إصابة 3 مدنيين، في خرق لهدنة وقف إطلاق النار في أول أيامها.

كليشيات حفتر خرقت هدنة العيد وأصابت مواطنين بجروح 
كليشيات حفتر خرقت هدنة العيد وأصابت مواطنين بجروح  (AP)

أعلنت قوات حكومة الوفاق الليبية، الأحد، إصابة 3 مدنيين في قصف مدفعي وصاروخي عشوائي لمليشيات حفتر على منطقة سوق الجمعة، شمالي العاصمة طرابلس، في أول خرق لهدنة عيد الأضحى المبارك.

جاء ذلك في بيان نشرته قوات "بركان الغضب"، على صفحتها الرسمية على "فيسبوك"، ونشرت صوراً لآثار القصف، الذي لم تسلم منه حتى أضاحي العيد.

#عملية_بركان_الغضب: ميليشيات مجرم الحرب المتمرد حفتر يخرقون هدنة عيد الاضحى، بعد قصفهم عشوائياً بالقذائف الصاروخية منطقة...

Posted by ‎عملية بركان الغضب‎ on Sunday, 11 August 2019

من جهة أخرى، قال شهود عيان، إن أصوات قذائف تُسمع بوضوح في منطقة طريق المطار القديم، جنوبي طرابلس، فيما أعلن مصدر من حكومة الوفاق سقوط 4 قذائف على مطار معيتيقة، في أول أيام الهدنة.

وحسب وكالة الأناضول قال شاهد عيان، إن أصوات المدفعية الثقيلة سُمعت بوضوح، ما يعني أن الهدنة لم تدخل حيز التنفيذ.

وأعلنت حكومة الوفاق الوطني، المعترف بها دولياً، الجمعة، قبولها بهدنة وقف إطلاق النار خلال أيام عيد الأضحى، التي اقترحتها البعثة الأممية في ليبيا، كما أعلنت مليشيات حفتر، السبت، قبولها بالهدنة.

وتشن مليشيات حفتر، منذ 4 أبريل/نيسان الماضي، هجوماً متعثراً للسيطرة على طرابلس، مقر حكومة الوفاق.

ومنذ عام 2011، يعاني البلد الغني بالنفط من صراع مسلح على الشرعية والسلطة، يتركز حالياً بين حكومة الوفاق المعترف بها دولياً ومليشيات حفتر.

المصدر: TRT عربي - وكالات