السلطات شددت إجراءات الأمن حول قمّة مجموعة السّبع واستدعت 5 آلاف شرطي إضافي من مختلف أرجاء بريطانيا (Brendan Smialowski/AFP)

أخلت الشرطة البريطانية، الخميس، أحد الفنادق التي ستستضيف زعماء قمّة مجموعة السّبع، بمدينة "كورنوال" جنوب غربي إنكلترا، بعد استقبال بلاغ تبيّن لاحقاً أنّه كاذب.

وقالت الشرطة البريطانية إنّها اعتقلت شاباً يبلغ من العمر 20 عاماً، للاشتباه في تسجيله بلاغاً كاذباً بوجود قنبلة، قرب المركز الإعلامي المُقام لتغطية قمّة مجموعة الدول السّبع الصناعية الكبرى.

وأضافت أنّ فندق "فالماوث" في مدينة "كورنوال" أُخلي، بعدما وجد أحد الموظفين طرداً مشبوهاً في أرض المبنى.

وحضرت وحدة إبطال مفعول القنابل التابعة للبحرية الملكية إلى المكان، وأعلنت أنّ العبوة زائفة، لكن بعد إجلاء أكثر من مئةٍ مِن نزلاء الفندق والعقارات المجاورة.

وأشارت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، أن التحقيق الجنائي في الحادثة لا يزال مستمراً للتأكد مِن ملابسات الواقعة ودوافعها.

ووصل الرئيس الأمريكي جو بايدن إلى بريطانيا، مساء أمس الأربعاء، ويقيم في منتجع على البحر في خليج كاربيس على بعد نحو 25 ميلاً من "فالماوث".

وشددت السلطات إجراءات الأمن حول قمّة مجموعة السّبع، وهي أول اجتماع بالحضور الفعلي لزعماء الدول الصناعية الكبرى منذ ما يقرب مِن عامين، حيث استدعت السلطات 5 آلاف شرطي إضافي من مختلف أرجاء بريطانيا.

وأغلقت الشرطة الطّرق والمسارات الساحلية المؤدية لخليج كاربيس، وهو المنتجع الساحلي الصغير الذي يستضيف القمّة، ونصبت أسواراً حديدية وطبّقت قيوداً أخرى في المكان.

وتوعّد نشطاء بتنظيم احتجاجات مُعطّلة ومزعجة أثناء القمّة بهدف تسليط الضوء على قضاياهم.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً