فلوريدا (مواقع التواصل الاجتماعي)

قالت السلطات الأمريكية اليوم الأربعاء إن طفلين في فلوريدا اقتحما منزلاً وتبادلا إطلاق النار مع قوات إنفاذ القانون التي استجابت لبلاغ عما يحدث في الموقع.

وقال مكتب قائد شرطة مقاطعة فولوسيا في بيان إن الطفل (12 عاماً) والفتاة (14 عاماً) عثرا على بنادق في المنزل الذي اقتحماه في مجمع إنتربرايز السكني في ولاية فلوريدا وأطلقا النار على رجال الشرطة.

وأصيبت الفتاة بعيار ناري بعد أن صوبت سلاحها إلى رجال الشرطة.

وقال قائد الشرطة في بيان "الطفل المسلح بكلاشينكوف ألقى سلاحه في النهاية بعد ذلك بقليل ولم يُصب".

وأضافت السلطات أن الفتاة خضعت لعملية جراحية وحالتها مستقرة. ولم يُصب أي من رجال الشرطة في واقعة إطلاق النار التي حدثت مساء أمس الثلاثاء.

وحاصر ضباط الشرطة المنزل بعد أن وصلهم بلاغ بسماع صوت تهشم للزجاج يشير إلى اقتحامه وبدأ بعد ذلك إطلاق النار من داخل المنزل. ووفقاً لبيان قائد الشرطة وقع تبادل لإطلاق النار أربع مرات استمر 35 دقيقة. وعثر رجال الشرطة في المنزل على مسدس وبندقية وكلاشينكوف وكمية كبيرة من الذخيرة.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً