رئيسة جامعة دارمشتات التقنية: صدمنا من هذه الجريمة التي وقعت في جامعتنا (Armando Babani/AFP)

فتحت السلطات الأمنية في ألمانيا تحقيقاً بعد الاشتباه في حوادث تسميم ترقى إلى محاولة القتل عن بعد، على خلفية تعرض 7 طلاب في "جامعة دارمشتات التقنية" غربي البلاد، لما يعتقد أنها عملية تسمم.

وقالت الجامعة إن بعض علب الحليب والماء التي قُدّمت في مطابخها، تبيّن أنها تحتوي على مادة غير معروفة حتى الآن، تمّ معرفتها من خلال رائحتها القوية، محذرة طلابها وموظفيها من تناولها داخل الحرم الجامعي.

وذكرت صحيفة الغارديان البريطانية أن عدداً من الطلاب والأساتذة والموظفين شعروا بحالة غشيان فيما شاهد البعض تحول أذرعهم وأرجلهم إلى اللون الأزرق، بعدما تناولوا الطعام في مطبخ الجامعة أو استهلكوا مواد غذائية من آلة للبيع موجودة في الحرم الجامعي.

بدوره، أعلن المكتب المحلي لمكافحة الجريمة في ولاية هيسن أنه عثر في المواد التي تم ضبطها على مواد يمكن أن تكون أدت إلى التسمم، لكنه لم يكشف عن طبيعة المواد.

في الصدد ذاته، قال محققو الشرطة: "لا يمكننا، ولا نرغب في الإعلان عن بعض الأشياء"، حتى لا يصل ذلك إلى علم الجناة، حسب تعبيرهم.

وكانت السلطات قد أعلنت، الثلاثاء، عن نقل 7 أشخاص من الجامعة إلى المستشفى لتلقي العلاج، إثر ظهور أعراض تسمم عليهم، فيما فتح المدعون العامون تحقيقاً في شبهات "محاولة القتل".

وحسب الشرطة، فإن مباني جامعية أخرى فُتّشت احترازياً، فيما قال المدعي العام إنه لا يوجد لدى السلطات "أي معلومات ودلائل تشير إلى شخص محدد باعتباره الجاني المحتمل"، مضيفاً أن السلطات تعتقد أن "التسمم كان متعمداً".

وأشار المدعي العام إلى أن 6 من المصابين تعافوا تقريباً، إلا أن أحد الأشخاص تأثر "بشدة نسبياً" بالتسمم، مضيفاً أن "حياته لم تعد في خطر".

وقالت رئيسة الجامعة، في بيان: "صدمنا من هذه الجريمة التي وقعت في جامعتنا"، فيما قالت الجامعة على تويتر إن تحسن حالة الضحايا يمثل "ارتياحاً كبيراً"، مضيفة أن آخر ضحيتين تمكنا من مغادرة المستشفى.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً