رفض الولايات المتحدة رفع الحصانة الدبلوماسية عنهم سيعني أن على الموظفين الثلاثة مغادرة روسيا (Reuters)

طالبت روسيا الولايات المتحدة برفع الحصانة الدبلوماسية عن ثلاثة موظفين في سفارتها بموسكو، بعد الكشف عن "تورطهم في جريمة سرقة".

ونقلت وكالة إنترفاكس للأنباء عن وزارة الخارجية الروسية قولها الجمعة، إن روسيا طلبت من السفارة الأمريكية في موسكو رفع الحصانة الدبلوماسية عن موظفين "تشتبه في أنهم سرقوا أشياء من مواطن روسي".

وأضافت الوكالة نقلاً عن الوزارة، أن رفض الولايات المتحدة رفع الحصانة الدبلوماسية عنهم سيعني أن على الموظفين الثلاثة مغادرة روسيا على الفور.

وجاء هذا الطلب على خلفية تأكيد مصدر في أجهزة إنفاذ القانون لوسائل إعلام روسية كبرى الجمعة، أن هؤلاء الموظفين الثلاثة سرقوا في 18 سبتمبر/أيلول حقيبة ظهر من مواطن روسي في إحدى حانات موسكو.

وأشار المصدر إلى رفع دعوى بتهمة "ارتكاب سرقة بطريقة تنشأ عنها أضرار كبيرة" بحقّ هؤلاء الموظفين في السفارة الأمريكية، وهم يواجهون عقوبة سجن تصل إلى خمس سنوات.

وأكد مدير مكتب الإعلام والعلاقات العامة في الإدارة العامة لوزارة الداخلية الروسية في مدينة موسكو فلاديمير فاسينين في حوار مع قناة "إن تي في" الروسية، صحة هذه الأنباء.

وقال إن المشتبه فيهم الثلاثة عناصر في مشاة البحرية الأمريكية من الطاقم الإداري والفني في السفارة، وتتراوح سنهم بين 21 و26 عاماً.

ولفت المسؤول إلى أن المحققين حصلوا على شريط فيديو يوثّق لحظة دخول المشتبه بهم الثلاثة إلى مقر السفارة وبحوزتهم الحقيبة المسروقة، وفق موقع "روسيا اليوم".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً