ميديبنك أقرت بأن عينة من بيانات عملائها البالغ عددهم نحو 9.7 مليون شخص ومنهم رئيس الوزراء قد نُشرت على أحد منتديات الإنترنت المظلم / صورة: Reuters (Reuters)
تابعنا

طالب قراصنة معلوماتية مسؤولون عن هجوم إلكتروني استهدف شركة تأمين صحي كبرى في أستراليا بفدية قدرها عشرة ملايين دولار أمريكي لوقف الكشف عن بيانات طبية شخصية لعملائها، ما يوازي دولاراً واحداً تقريباً عن كل ضحية محتملة.

وكانت "ميديبنك" إحدى أكبر شركات التأمين الصحي الخاصة في البلاد أقرت هذا الأسبوع للمستثمرين فيها بأن "عينة" من بيانات عملائها البالغ عددهم نحو 9.7 مليون شخص، منهم رئيس الوزراء أنتوني ألبانيز، قد نُشرت على أحد منتديات "الإنترنت المظلم" الذي لا يمكن دخوله باستخدام أنظمة التصفح العادية.

وتضمّن مقتطف من هذه القائمة نُشر الأربعاء أسماء أشخاص عولجوا من مشكلات صحية مرتبطة بالإدمان على الكحول أو المخدرات.

وأكدت شركة "ميديبنك" الخميس أن قائمة إضافية ستُنشر على المنتدى نفسه. وقد رفضت شركة التأمين حتى الآن دفع أي أموال لقراصنة المعلوماتية.

وتضمنت البيانات المسربة الأربعاء أسماء وأرقام جوازات سفر وتواريخ ميلاد وعناوين ومعلومات.

وجرى تقسيم الضحايا إلى قائمتين إحداهما تضم "الأخيار" والأخرى "الأشرار".

وارتبط عدد من الأشخاص في قائمة "الأشرار" برموز تشير إلى تعاطيهم المخدرات والكحول أو إصابتهم بفيروس نقص المناعة البشرية (HIV) المسبب لمرض الإيدز.

ووصف ألبانيزي، وهو نفسه أحد عملاء "ميديبنك"، الهجوم الإلكتروني بأنه "طلقة تحذير" للشركات الأسترالية.

وعمدت "ميديبنك" التي تقدم تأميناً صحياً خاصاً للأستراليين الراغبين في الحصول على تغطية أوسع من تلك المؤمّنة من النظام الصحي العام، إلى إبلاغ بورصة الأوراق المالية الأسترالية بتسريب البيانات قبل افتتاح البورصة بفترة وجيزة.

وقال رئيس الشركة ديفيد كوشكر الخميس إن "نشر هذه البيانات المسروقة على شبكة الإنترنت المظلم وصمة عار".

ووصفت وزيرة الداخلية الأسترالية كلير أونيل قراصنة المعلوماتية بأنهم "مجرمون قذرون".

وقالت أمام البرلمان الأربعاء: "لا أستطيع التعبير عن الاشمئزاز الذي أشعر به تجاه هؤلاء الأوغاد الذين هم في قلب هذه المكائد الإجرامية".

وكان قراصنة معلوماتية هددوا في السابق ببيع بيانات نحو 1000 أسترالي من بين أغنى الأشخاص أو أكثرهم نفوذاً في البلاد.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً