قال وزير الخارجية الإيراني إن انسحاب الولايات المتحدة الأميركية من الاتفاق النووي، لا يستهدف بلدا واحدا، بل السلام والأمن الإقليميين، وأشار إلى أن العقوبات التي تفرضها واشنطن على بلاده ستكون لها عواقب على النظام العالمي.

 وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف
 وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف (AFP)

قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، الثلاثاء، إن العقوبات الأميركية على طهران ستكون لها عواقب وخيمة على النظام العالمي.

ونقلت وكالة "ارنا" الإيرانية عن ظريف قوله "للأسف فإن دولة تخرق القانون تسعى لمعاقبة دولة تلتزم بالقانون، هذه الطريقة ستكون لها عواقب وخيمة على النظام العالمي".

وجاءت تصريحات وزير الخارجية الإيراني خلال مشاركته في الاجتماع السادس المشترك بین وزراء خارجیة ایران وأذربیجان وتركیا الذي عقد في مدينة إسطنبول.

وقال ظريف إن "انسحاب الولايات المتحدة الأميركية من الاتفاق النووي، لا يستهدف بلداً واحداً، بل السلام والأمن الإقليميين وعلاقات الدول القائمة على القانون"، مشيراً إلى أن "مثل هذا الإجراء لا محل في المجتمع المتحضر".

المصدر: TRT عربي - وكالات