شكّك وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف الجمعة، في خطط الولايات المتحدة الرامية لبناء تحالف من أجل التوصل إلى "حل سلمي" في الشرق الأوسط. يأتي ذلك بعد يوم من إعلان واشنطن سعيها لبناء تحالف يهدف إلى تحقيق السلام والتوصل إلى حل سلمي.

عرض ظريف قائمة بالمبادرات الدبلوماسية المتكررة التي طرحتها بلاده، منها خطة للسلام في اليمن عام 2015
عرض ظريف قائمة بالمبادرات الدبلوماسية المتكررة التي طرحتها بلاده، منها خطة للسلام في اليمن عام 2015 (Reuters)

شكّك وزير الخارجية الإيرانيّ محمد جواد ظريف الجمعة، في خطط الولايات المتَّحدة الرامية إلى بناء تحالف من أجل التوصل إلى "حلّ سلميّ" في الشرق الأوسط.

وتساءل ظريف في بيان على تويتر: "تحالف من أجل حلّ سلمي؟"، وعرض قائمة بالمبادرات الدبلوماسية المتكررة التي طرحتها بلاده، منها خطة للسلام في اليمن عام 2015، وميثاق إقليمي بعدم العدوان في منطقة الخليج اقترحته طهران في وقت سابق هذا العام.

يأتي ذلك بعد يوم من إعلان وزير الخارجية الأمريكيّ مايك بومبيو الخميس، أن الولايات المتَّحدة تسعى لبناء تحالف يهدف إلى تحقيق السلام والتوصُّل إلى حل سلمي.

وقال بومبيو إن ترامب، الذي أمر بفرض مزيد من العقوبات على إيران، يريد حلّاً سلميّاً للأزمة، وأضاف بعد زيارته أبو ظبي: "نحن هنا لنشكّل تحالفاً يهدف إلى تحقيق السلام والتوصُّل إلى حلّ سلمي".

ووصف بومبيو التحالف المقترح بأنه "عمل دبلوماسي، في حين يهدِّد وزير خارجية إيران بحرب شاملة".

ولم يقدّم بومبيو تفاصيل عن هذا التحالف، غير أنه قد يكون مرتبطاً بمحاولة واشنطن تشكيل تحالف عالَمي للأمن البحري، بعد عدد من الهجمات على منشآت نفطية وناقلات نفط في الخليج، ألقت واشنطن بمسؤوليتها على إيران.

المصدر: TRT عربي - وكالات