كانت محكمة سعودية أصدرت في ديسمبر/كانون الأول الماضي، حكماً بسجن الناشطة الحقوقية لجين الهذلول 5 سنوات و8 أشهر، مع وقف تنفيذ نصف المدة (مواقع التواصل الاجتماعي)

أعلنت عائلة الناشطة السعودية لجين الهذلول مساء الأربعاء إفراج السلطات السعودية عنها.

وغردت شقيقتها لينا عبر تويتر: "تم الإفراج عن لجين"، مضيفة باللغة الإنجليزية أن لجين "في المنزل"، فيما ظهرت صورة لجين في ما يبدو أنه محادثة بالصوت والصورة مع شقيقتها، مضيفة أن لجين خرجت بعد "1001 يوم في السجن"

وكانت محكمة سعودية أصدرت في ديسمبر/كانون الأول الماضي، حكماً بسجن الناشطة الحقوقية لجين الهذلول، 5 سنوات و8 أشهر، مع وقف تنفيذ نصف المدة.

وبهذا أصبح الحكم الصادر ضد الهذلول السجن الفعلي لمدة عامين و10 أشهر، قضت منها قيد الاحتجاز نحو عامين و9 أشهر، قبل أن يُعلَن اليوم الإفراج عنها.

وفي 15 مايو/أيار 2018، وقفت السلطات السعودية عدداً من الناشطات البارزات في مجال حقوق الإنسان، أبرزهن الهذلول، وسمر بدوي، ونسيمة السادة، ونوف عبد العزيز، ولمياء الزهراني.

وعَزَت تقارير حقوقية آنذاك التوقيف إلى دفاعهن عن حقوق المرأة، في مقابل اتهامات رسمية لهن بينها "المساس بأمن البلاد".

ويأتي إطلاق سراح الهذلول في الوقت الذي تواجه فيه السعودية انتقادات دولية حيال أوضاع حرية التعبير، وحقوق الإنسان.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً