أكد مسؤولو الشركة المكلّفة بنقل الجثامين بأنّ خطأً جرى في عملية الترحيل - أرشيفية (Mike Kemp/Getty Images)
تابعنا

تفاجأت عائلة مغربية كانت تنتظر جثمان فقيدتها القادم من باريس إلى مطار المسيرة بمدينة أغادير، بوصول جثمان سيدة جزائرية بدلاً منه في حادثة غريبة من نوعها، وفق صحيفة "هسبريس".

واكتشفت العائلة أن التابوت الذي من المفترض أن يحمل جثمان قريبتها المغربية، يضمّ جثمان مواطنة جزائرية توفيت في فرنسا، وكانت تنتظر الترحيل إلى بلدها الجزائر.

ولم يتبدد ذهول العائلة المغربية إلا بعد أن أكد مسؤولو الشركة المكلّفة بنقل الجثامين بأن خطأً جرى في عملية الترحيل، حيث نُقلت جثة المتوفية المغربية نحو الجزائر، بينما رُحّلت جثة الجزائرية بالخطأ نحو المغرب.

ووفق "هسبريس"، نُقل بعد ذلك جثمان المواطنة الجزائرية جواً إلى مطار محمد الخامس الدولي بالدار البيضاء، تمهيداً لنقله إلى مطار الجزائر، مروراً بأحد المطارات الأوروبية، وذلك بسبب عدم وجود رحلات مباشرة بين المغرب والجزائر بعدما قطعت الأخيرة علاقاتها الدبلوماسية مع الرباط.

في المقابل، تنتظر عائلة الفقيدة المغربية تأمين السلطات الجزائرية نقل جثمان فقيدتهم إلى أوروبا كمحطة أولى قبل ترحيله إلى المغرب.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً