كريستيان إريكسن قبل إصابته بأزمة قلبية مفاجئة في المباراة الأخيرة  (Wolfgang Rattay/AP)

كشف طبيب منتخب الدنمارك مارتن بويسن ملابسات تدخل فريقه الطبي لإنقاذ حياة نجم كرة القدم كريستيان إريكسن، بعد فقدانه الوعي وتعرّضه لأزمة قلبية مفاجئة، في أثناء مباراة فريقه في مواجهة فنلندا في كأس أوروبا لكرة القدم.

وقال الطبيب، خلال مؤتمر صحفي في كوبنهاغن، الأحد: "لقد ذهب إريكسن، كان فاقداً للوعي، فأجرينا إنعاشاً للقلب سريعاً، كانت سكتة قلبية لكننا أعدناه إلى الحياة بعد صدمة كهربائية واحدة".

نُقل إريكسن بعد إسعافه إلى أقرب مستشفى بالعاصمة الدنماركية، وخضع للكثير من الفحوصات للتأكد من حالته الصحية، ثم أكد الاتحاد الأوروبي استقرار حالته الصحية.

وقبل انتصاف المباراة، فوجئ الجمهور بسقوط إريكسن على أرضية الملعب، قبل أن يتم نقله على محفّة وسط أجواء من التأثر والقلق على حياته.

وقال مدرب الدنمارك كاسبر هجولماند، إن إريكسن كان أكثر اهتماماً بزملائه في الفريق وعائلته.

ولفت إلى أنه سيحاول إعادة الفريق إلى روتينه الطبيعي يوم الاثنين، مشيراً إلى أن "اللاعبين يعانون من أنواع مختلفة من الصدمات والعواطف، لذلك سنحاول القيام بالأشياء بشكل طبيعي قدر الإمكان غداً، ونحاول استخدام اليومين المقبلين بأفضل جودة ممكنة".

وبعد عودة اللاعبين إلى استكمال المباراة بدا عليهم التأثر الشديد، كما أظهر الفريق الفنلندي تعاطفاً كبيراً مع منافسه الدنماركي، بحسب ما وثقه حساب "يويفا" على تويتر.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً