الجيش الإسرائيلي يقتل سيدة فلسطينية جنوبي الضفة (AA)
تابعنا

قتل الجيش الإسرائيلي بالرصاص شابة فلسطينية الأربعاء جنوبي الضفة الغربية.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية، في بيان مقتضب، إن "الشابة غُفران هارون حامد وراسنة استشهدت إثر إصابتها برصاصة أطلقها عليها جنود الاحتلال قرب (مخيم) العرّوب شمال الخليل".

وأضافت أن الرصاص "اخترق صدر الشابة من الجهة اليسرى، وخرجت من الجهة اليمنى".

وأظهرت صور ومقطع فيديو متداول على شبكات التواصل الاجتماعي، المصابة ملقاة على الأرض بعد إطلاق الرصاص عليها.

وفي وقت سابق قال الهلال الأحمر الفلسطيني في بيان، إن الجيش الإسرائيلي عاق وصول طواقمه إلى المصابة نحو 20 دقيقة.

وأضاف: "عاقت قوات الاحتلال الإسرائيلي طواقم الجمعية من الوصول لطالبة مصابة بالرصاص الحي، عند مدخل العروب وجرى تسلميها إلى الطواقم بعد ما يقارب 20 دقيقة".

وذكر أن المصابة نُقلت إلى المستشفى الأهلي، بمدينة الخليل لتلقي العلاج، فيما قال مصدر في المستشفى الأهلي إن حالة المصابة "صعبة جداً" قبل أن يفيد لاحقاً بـ "استشهاد فتاة في العشرينيات من العمر".

من جانبه، قال الجيش الإسرائيلي، إن الفتاة، حاولت تنفيذ "عملية طعن".

وأضاف في بيان، إن الفتاة كانت مُسلّحة بسكين، وحاولت "التقدم نحو جندي كان يهم بأعمال لتأمين طريق رقم 60 حيث ردت قوة عسكرية بإطلاق النار، وحيّدتها دون وقوع إصابات في صفوف القوة".

أما مكتب إعلام الأسرى فأشار إلى أن وراسنة (31 عاماً) أسيرة محررة، اعتقلتها قوات الاحتلال لمدة ثلاثة أشهر مطلع العام الحالي، وتحررت في الأول من أبريل/ نيسان 2022.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً