الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترمب ينتقد التغطية الإعلامية لوفاة وزير الخارجية الأسبق كولن باول (Rachel Mummey/Reuters)

انتقد الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترمب الثلاثاء، التغطية الإعلامية لوفاة وزير الخارجية الأسبق كولن باول أمس بفيروس كورونا، قائلاً إن "وسائل الإعلام الإخبارية المزيفة" عاملته "بشكل جميل جداً" بعد موته.

وأضاف ترمب في بيان: "من العجيب رؤية كولن باول، الذي ارتكب أخطاءً كبيرة بشأن العراق و(مزاعم) أسلحة الدمار الشاملة الشهيرة، يُعامَل بشكل جميل جداً بعد موته، في وسائل الإعلام الإخبارية المزيفة".

وتابع: "أتمنى أن يحدث هذا لي يوماً ما".

وأشار ترمب إلى أن باول كان جمهورياً بالاسم فقط، وكان دائماً أول من يهاجم زملاءه الجمهوريين.

واسترسل قائلاً: "لقد ارتكب كثيراً من الأخطاء، لكن على أي حال نتمنى أن يرقد بسلام!".

والاثنين توُفّي كولن باول عن عمر يناهز 84 عاماً إثر مضاعفات إصابته بفيروس كورونا، حسبما أعلنت أسرته.

وفي 1989 أصبح باول أول شخص من ذوي البشرة السمراء يترأّس هيئة الأركان المشتركة الأمريكية، وأشرف على الغزو الأمريكي لبنما، ولاحقاً حرب الكويت بقيادة الولايات المتحدة للإطاحة بالجيش العراقي عام 1991.

وتعرضت سمعة باول لانتكاسة كبيرة عندما طرح عام 2003 أمام مجلس الأمن الدولي قضية الحرب الأمريكية ضد العراق، وقدّم معلومات خاطئة تزعم أن صدام حسين أخفى سراً أسلحة دمار شامل.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً