في 19 فبراير/شباط 2020 شهدت مدينة هاناو الألمانية اعتداء عنصرياً مسلحاً أطلق فيه توبياس راثجين النار على مقهيين يرتادهما أجانب معظمهم أتراك - صورة أرشيفية (AA)

نشرت وزارة الخارجية التركية الجمعة رسالة تستذكر فيها ضحايا الهجوم الإرهابي في مدينة هاناو الألمانية الذي أودى بحياة 9 أشخاص بينهم 4 أتراك.

وأعربت الخارجية في الرسالة التي نشرتها على موقعها الإلكتروني عن مشاركتها أسر الضحايا الحزن سائلة لهم الرحمة والغفران.

وأشارت الرسالة إلى مشاركة نائب وزير الخارجية ياووز قيران في مراسم إحياء الذكرى السنوية الأولى للهجوم الإرهابي التي ستقام بمدينة هاناو من أجل التضامن مع أسر الضحايا.

ووصفت الخارجية الهجوم بأنه "غادر وعنصري ومعادٍ للأجانب وللمسلمين"، ودعت المجتمع الدولي لبحث جاد وفعال لهذه الأعمال الإرهابية وتعزيز التعاون الدولي في هذا الخصوص.

كما شددت على ضرورة إجراء تحقيق شفاف وعادل لكل تفاصيل الهجوم الإرهابي، وجددت مطالبتها السياسيين اليمينيين والشعبويين في أوروبا، بالابتعاد عن خطاب الكراهية والعنصرية ومعاداة الأجانب.

وأكدت استعداد تركيا للتعاون على الصعيد الثنائي والدولي في مكافحة كل أنواع العنصرية ومعاداة الأجانب.

وتشهد مدينة "هاناو" الجمعة مراسم إحياء الذكرى السنوية الأولى للهجوم الإرهابي.

ويشارك الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير ورئيس وزراء ولاية هسن، فولكر بوفيير، في المراسم التي ستقتصر على حضور 50 شخصاً بسبب قيود كورونا.

والخميس نشرت وزيرة الدولة الألمانية لشؤون الهجرة واللجوء والاندماج أنيت ويدمان ماوز رسالة بمناسبة الذكرى الأولى للهجوم، دعت فيها مواطنيها لمواجهة العنصرية والكراهية.

وفي 19 فبراير/شباط 2020 شهدت مدينة هاناو الألمانية اعتداء عنصرياً مسلحاً أطلق فيه توبياس راثجين النار على مقهيين يرتادهما أجانب معظمهم أتراك.

وأدى الحادث إلى مقتل 9 أشخاص بينهم 4 أتراك، فيما أصيب 5 آخرون بجروح متفاوتة الخطورة.

وبعد الهجوم طاردت الشرطة الألمانية منفذ العملية وحددت هويته قبل أن تجده ميتاً في شقته إلى جانب والدته التي قُتلت أيضاً.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً