أكد العاهل المغربي، الملك محمد السادس، وبابا الفاتيكان فرنسيس، مساء السبت، على "وحدة القدس الشريف وحرمتها". جاء ذلك ضمن نداء باسم "القدس" تم توقيعه في القصر الملكي بالعاصمة المغربية الرباط.

الملك المغربي وبابا الفاتيكان يوقعان
الملك المغربي وبابا الفاتيكان يوقعان "نداء القدس" في القصر الملكي بالعاصمة المغربية الرباط (Reuters)

أكد العاهل المغربي، الملك محمد السادس، وبابا الفاتيكان فرنسيس، مساء السبت، على "وحدة القدس الشريف وحرمتها".

جاء ذلك ضمن نداء باسم "القدس" تم توقيعه في القصر الملكي بالعاصمة المغربية الرباط، وتُلي باللغتين العربية والإيطالية.

ودعا الطرفان إلى "المحافظة على القدس الشريف باعتبارها تراثاً مشتركاً للإنسانية، وبوصفها أرضاً للّقاء، ورمزاً للتعايش السلمي بالنسبة لأتباع الديانات التوحيدية الثلاث".

وأثار الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، غضباً عربياً وانتقادات دولية بإعلانه، في 6 ديسمبر/كانون أول 2017، القدس بشطريها الشرقي والغربي عاصمة مزعومة لإسرائيل، التي تحتل المدينة الفلسطينية منذ عام 1967.

وحث النداء على "صيانة وتعزيز الطابع الخاص للقدس الشريف، كمدينة متعددة الأديان".

وأضاف "يجب ضمان الحق في أداء الشعائر الخاصة بالديانات التوحيدية الثلاثة داخل القدس الشريف، من أجل مستقبل يعم فيه السلام والأخوة".

ووصل البابا فرنسيس المغرب، السبت، في زيارة تستمر يومين، هي الأولى من نوعها لبابا منذ عام 1985.

ويضم برنامج الزيارة لقاء مع مهاجرين، وزيارة لـ"معهد محمد السادس لتكوين الأئمة والمرشدات والمرشدين"، والمجمع الرياضي للأمير مولاي عبد الله، وذلك للاحتفال بالقداس الإلهي، وإلقاء عظة، حسب الحكومة المغربية.

المصدر: TRT عربي - وكالات