الرئيس الفلسطيني: "شعبنا قال كلمته ونحن معه نريد مستقبلاً بلا عدوان وبلا استيطان".  (Abbas Momani/AFP)

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس، الأربعاء، إن "القدس خط أحمر ولا سلام ولا أمن ولا استقرار إلا بتحريرها الكامل من الاحتلال الإسرائيلي".

جاء ذلك في كلمة متلفزة قبيل اجتماع للقيادة الفلسطينية بمدينة برام الله.

وأضاف عباس: ‎ "شعبنا قال كلمته ونحن معه نريد مستقبلاً بلا عدوان وبلا استيطان".

وأردف: "نواصل التحرك والعمل لوقف العدوان الهمجي على شعبنا في القدس وغزة والضفة".

وشدد عباس "لقد وحّدتنا القدس" داعياً إلى وضع كل الخلافات جانباً في اللحظة الراهنة.

وأوضح قائلاً: "تحركنا على كل المستويات التزاماً بمسؤوليتنا الوطنية وسنواصل العمل بكل ما يمكن للدفاع عن شعبنا وكفّ الاحتلال عن مقدساتنا وسندرس اليوم كل خياراتنا".

وزاد: "في كل يوم تجري اتصالات بيننا وبين أمريكا لنقول لهم كفى".

ووجه رسالة إلى الولايات المتحدة وإسرائيل قائلاً: "طفح الكيل. ارحلوا عنا، سنبقى شوكة في عيونكم، لن نغادر وطننا، أنهوا احتلالكم لبلادنا اليوم وليس غداً".

وأشار عباس أن إسرائيل تجاوزت كل الحدود ضاربة بعرض الحائط جميع الأعراف والقوانين والمواثيق الدولية.

ومنذ الاثنين، استشهد 58 فلسطينياً وأصيب نحو 900 بجروح، جراء غارات إسرائيلية عنيفة متواصلة على قطاع غزة، ومواجهات بالضفة الغربية والقدس المحتلة ومناطق الداخل، وفق مصادر فلسطينية رسمية.

ومنذ أكثر من أسبوع، يشهد حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة مواجهات بين الشرطة الإسرائيلية وسكانه الفلسطينيين ومتضامنين معهم؛ حيث تواجه 12 عائلة خطر الإجلاء من منازلها لصالح مستوطنين إسرائيليين بموجب قرارات مخالفة للقانون الدولي صدرت عن محاكم إسرائيلية.​​​​​​​​​​​​​

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً