150 مليون إصابة بكوفيد-19 في العالم (DPA)
ارتفع عدد الإصابات بفيروس كورونا إلى أكثر من 150 مليون حالة في جميع أنحاء العالم بينما يبلغ عدد الإصابات اليومية الجديدة مستويات غير مسبوقة منذ بداية وباء كوفيد-19، حسب إحصاء لوكالة الأنباء الفرنسية استناداً إلى أرقام رسمية.

وأُعلن رسمياً عن 150 مليوناً و337 ألفاً و583 إصابة في العالم منذ اكتشاف الفيروس بالصين في ديسمبر/كانون الأول 2019، بما في ذلك 6 ملايين إصابة سُجّلت خلال أسبوع واحد، في عدد عززه تفاقم انتشار الفيروس في الهند حيث أصيب 2.5 مليون شخص بالفيروس في الأيام السبعة الماضية.

وارتفع عدد الإصابات اليومية الجديدة أكثر من الضعف منذ منتصف فبراير/شباط. وبعد الموجة الثانية للوباء التي استمرت من أكتوبر/تشرين الأول إلى يناير/كانون الثاني انخفض هذا العدد إلى 350 ألفاً يومياً فأصبح 821 ألفاً حالياً.

ونجم هذا التسارع بشكل أساسي عن انتشار الفيروس في الهند حيث سُجّلت 18 مليوناً و762 ألفاً و976 إصابة، في أزمة صحية قد يكون سببها انتشار متحوّر هندي لفيروس كورونا، إلى جانب عدم الامتثال للقواعد الصحية المرتبطة بالوباء كما ذكرت منظمة الصحة العالمية الخميس.

وعدد المصابين الذي بلغ 2.5 مليون خلال أسبوع واحد في الهند أي معدل 357 ألف إصابة يومياً هو أكبر بثلاثين مرة مما كان عليه في منتصف فبراير/شباط عندما كانت تُسجّل 11 ألف إصابة يومياً في البلاد.

والدول الأكثر تضرراً في إجمالي عدد الإصابات هي الولايات المتحدة (32 مليوناً و288 ألفاً و764 إصابة) والهند (18 مليوناً و762 ألفاً و976) والبرازيل (14 مليوناً و590 ألفاً و678).

وبسبب تفشي الوباء في الهند أصبحت آسيا القارة التي يُسجّل فيها أكبر عدد من الإصابات اليومية الجديدة، إذ بلغ 392 ألفاً و267، والقارة التي يتسارع فيها انتشار المرض (+28% من الإصابات الجديدة).

وإفريقيا هي القارة الأخرى الوحيدة التي يسجل فيها ارتفاع في عدد الإصابات (11038 يومياً بزيادة 3%).

ومنذ اكتشاف الفيروس سجل أكثر من ثلث الإصابات في أوروبا (خمسون مليوناً و213 ألفاً و423) القارة الأكثر تضرراً. تليها الولايات المتحدة وكندا (33 مليوناً و496 ألفاً و740)، وأمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي (28 مليوناً و688 ألفاً و240 إصابة)، وآسيا (25 مليوناً و594 ألفاً و773).

في حين أُحصي نحو 3.2 مليون وفاة بكوفيد-19 في العالم.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً