19 مروحية و30 آلية ثقيلة و192 سيارة إطفاء و960 فرداً من الطواقم تشارك في عمليات إخماد الحرائق (AA)

أعلنت إدارة الكوارث والطوارئ التركية "أفاد"، مصرع 3 مواطنين جراء حرائق الغابات في أنطاليا (جنوب غرب)، بينما لقي شخص آخر مصرعه جراء حرائق اندلعت في غابات قضاء مرمريس بولاية موغلا.

وأشارت "آفاد" في بيان الخميس، إلى استمرار أعمال إخماد الحرائق التي اندلعت أمس في 4 نقاط بغابات قضاء "مناوغات" بأنطاليا.

وأوضح البيان أن الحرائق في الولاية أسفرت عن مصرع 3 أشخاص، وإصابة سائق إحدى سيارات الإطفاء إثر انقلابها. وأشارت إلى ارتفاع عدد المتأثرين من الدخان من 122 إلى 138 شخصاً، حالة أحدهم خطيرة.

وبيّن أن 58 من الذين تأثروا من الدخان يواصلون تلقي العلاج، وأشار إلى اندلاع حرائق في مناطق بولايات عثمانية وأضنة ومرسين وموغلا في الساعات القليلة الماضية.

وفي غابات قضاء مرمريس، وجد شاهين آق دمير (25 عاماً) نفسه عالقاً بين ألسنة اللهب، وعند محاولته الابتعاد عن المنطقة بدراجته النارية تعرض لحادث سير، ما تسبب في إصابته فحاصرته النيران ولقي حتفه.

وعلى صعيد متصل جرت عمليات إخلاء بعض الفنادق في المنطقة كتدبير احترازي.​​​​​​​

وفي وقت سابق الخميس "آفاد" أعلنت في بيان، أن العديد من المنازل والسيارات والدفيئات والحقول الزراعية تضررت من الحرائق في أنطاليا، مشيراً إلى انطلاق أعمال حصر الأضرار.

وأضاف أنه تم إخلاء المنازل في المناطق التي يحتمل تضررها من الحرائق التي لم يعرف سبب اندلاعها.

ولفت إلى مشاركة 19 مروحية و30 آلية ثقيلة و192 سيارة إطفاء و960 فرداً من الطواقم، في عمليات الإخماد.

على صعيد متصل أعلن قائم مقام "مناوغات" مصطفى يغيت، في تصريح، إنقاذ 10 أشخاص كانوا محاصرين في مطعم قرب سد "أويما بنار" جراء الحرائق.

حشد الإمكانات

من جهته أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الخميس، أن الدولة حشدت كل إمكاناتها للسيطرة على حرائق الغابات في البلاد وإخمادها بشكل كامل.

وذكرت مصادر في الرئاسة التركية، أن أردوغان يجري اتصالات هاتفية مكثفة مع وزراء الزراعة والغابات بكر باكدميرلي، والبيئة والتخطيط العمراني مراد قوروم، والخارجية مولود جاوش أوغلو، الموجودين في المناطق التي تشهد حرائق في الغابات، للاطلاع بشكل مستمر على التطورات والأعمال الجارية للسيطرة عليها.

وترحم الرئيس التركي على أرواح من فقدوا حياتهم جراء الحرائق، متمنياً السلامة للمواطنين المقيمين في المناطق المتضررة.

وأكد​​​​​​​ وقوف الدولة التركية إلى جانب مواطنيها المتضررين من الحرائق والعمل على تعويض خسائرهم.

بدوره، أشار وزير البيئة والتخطيط العمراني التركي مراد قوروم، إلى أن دراسات تقييم الأضرار في المناطق التي تم فيها السيطرة على الحرائق بدأت من قبل الفرق المختصة، مشيراً إلى تضرر 76 مبنى بولاية أنطاليا حتى الآن.

وأشارت رئاسة إدارة الكوارث والطوارئ التركية "آفاد" في بيان الخميس، إلى استمرار أعمال إخماد الحرائق التي اندلعت في 4 نقاط بغابات قضاء "مناوغات".

بدوره، أوضح الوزير باكديميرلي أن 3 طائرات و38 مروحية و472 سيارة إطفاء و4 آلاف فرد من طواقم الإطفائية، يشاركون في عمليات الإخماد.

وأشار إلى أن السلطات فتحت تحقيقات شاملة حول أسباب الحرائق بالتعاون مع السلطات القانونية والقضائية ذات الصلة.

ولفت باكديميرلي إلى وجود خسائر في 150 رأس ماشية كبير وألف رأس من الغنم، و6 آلاف فدان من الأراضي الزراعية و500 فدان من دفيئات الموز.

أسباب الحريق

من جهته، صرح وزير الخارجية التركي مولود جاوش أوغلو، الجمعة، أنه يوجد شكوك حول أسباب اندلاع حرائق أنطاليا وأشار إلى أن جميع مؤسسات الدولة تقوم بعمل دقيق جداً، وجرى توقيف بعض المشتبه بهم في إطار التحقيقات.

وأكد جاوش أوغلو الخميس، أنهم يتابعون أعمال إخماد الحرائق وأعمال الإغاثة جارية في المنطقة، وأشار إلى أن الهلال الأحمر التركي يقدم وجبات ساخنة في 6 نقاط، إضافة إلى تلبية الاحتياجات العاجلة مثل الملابس بالتعاون مع المخاتير في الولاية.

وذكر أن "آفاد" أنشأت مركزاً لوجستياً لإيصال المساعدات اللازمة إلى المواطنين في أقرب وقت.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً