لقاء وشيك بين المشري وعقيلة صالح في تركيا (Reuters)
تابعنا

قال عضو في المجلس الأعلى للدولة الليبي الاثنين إن ترتيبات تُجرى لعقد "لقاء غير رسمي" وشيك بين رئيس مجلس النواب عقيلة صالح ورئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري في تركيا.

وأضاف المصدر، طلب عدم نشر اسمه، لوكالة الأناضول أن "رئيس المجلس الأعلى للدولة (نيابي استشاري) خالد المشري سيتوجه إلى تركيا الليلة أو صباح غد (الثلاثاء) للقاء عقيلة صالح الذي وصل إليها في وقت سابق اليوم (الاثنين)".

وأوضح أن "لقاء المشري وصالح سيناقش ملف السلطة التنفيذية، إما بتعديل حكومة فتحي باشاغا أو تقديم حكومة أخرى أو استبعاد كل من باشاغا وعبد الحميد الدبيبة (رئيس حكومة الوحدة الوطنية)".

وتتصاعد مخاوف من انزلاق ليبيا مجدداً إلى حرب أهلية في ظل حكومتين متصارعتين منذ أن منح مجلس النواب بطبرق (شرق) مطلع مارس/آذار الماضي الثقة لحكومة جديدة كلف باشاغا رئاستها.

ويرفض الدبيبة تسليم السلطة إلا إلى حكومة تأتي عبر برلمان منتخب من الشعب لإنهاء كل الفترات الانتقالية.

وأضاف المصدر أن "المشري وصالح سيناقشان أيضاً الشأن الدستوري والنقاط الخلافية للقاعدة الدستورية".

وترعى الأمم المتحدة جهوداً لتحقيق توافق ليبي حول قاعدة دستورية تُجرى وفقاً لها انتخابات برلمانية ورئاسية "في أقرب وقت ممكن".

ويأمل الليبيون أن يسهم إجراء هذه الانتخابات في إنهاء الفترات الانتقالية ونزاع مسلح عانى منه لسنوات بلدهم الغني بالنفط.

ووفق المصدر فإن "لقاء صالح والمشري كان سيعقد قبل عيد الأضحى (9 يوليو/تموز الماضي) غير أن صالح طالب بتأجيله بسبب مظاهرات شهدتها بعض المدن وطالبت برحيل كل الأجسام السياسية من المشهد".

وحتى الساعة 21:45 بتوقيت غرينتش لم تصدر إفادة رسمية ليبية بشأن اللقاء الوشيك في تركيا بين المشري وعقيلة صالح.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً