قوات الاحتلال اقتحمت بلدة عرابة جنوب جنين، وأخضعت عائلات الأسرى لتحقيق ميداني  (إعلام إسرائيلي)

أفاد نادي الأسير الفلسطيني بأن سلطات الاحتلال الإسرائيلي شرعت، فجر اليوم الأربعاء، في عمليات اعتقال طالت أقرباء لأسرى كانوا قد حرّروا أنفسهم من سجن "جلبوع" في 6 سبتمبر/أيلول الجاري.

وأوضح نادي الأسير أن "الاحتلال يباشر تنفيذ سياسة العقاب الجماعي مع كل حدث يتعلّق بالأسرى والمعتقلين، فيقتحم منازل عائلاتهم وينكّل بهم، ويعتقل أقرباءهم ويخضعهم للتّحقيق، ويستخدمهم كأدوات للضغط على الأسرى".

نادي الأسير: الاحتلال يشرع بعمليات اعتقال تطال عائلات الأسرى رام الله- نادي الأسير: أفاد نادي الأسير الفلسطيني بأن سلطات...

Posted by ‎نادي الأسير الفلسطيني‎ on Wednesday, September 8, 2021

ولفت نادي الأسير إلى أن "قوات الاحتلال اقتحمت بلدة عرابة جنوب جنين، وأخضعت العائلات لتحقيق ميداني، وصادرت كاميرات مراقبة وهواتف محمولة".

واعتقلت القوات كلاً من: ردّاد وشدّاد العارضة شقيقي الأسير محمود العارضة، وباسم قاسم العارضة شقيق الأسير محمد قاسم العارضة، بالإضافة إلى اعتقال الدكتور نضال العارضة. فيما اعتقلت يعقوب نفيعات والد الأسير مناضل نفيعات من بلدة يعبد غرب جنين، وأطلقت سراحه لاحقاً.

ورحبّ الفلسطينيون بفرار الأسرى وخرجوا إلى الشوارع ووزعوا الحلوى ابتهاجاً، بينما عجت مواقع التواصل الاجتماعي بمنشورات وتعليقات مؤيدة لهم.

وقال رئيس الوزراء الفلسطيني خلال لقاء مع صحافيين الثلاثاء: "نحن فرحون بهروب الستة أسرى، ومن حق أي أسير أن يبحث عن طريقة لنيل حريته كيفما يشاء".

وحمّل اشتية إسرائيل مسؤولية حياة الأسرى الفارين.

وأشار نادي الأسير الفلسطيني إلى تردّي الأوضاع في السجون الإسرائيلية بعد هروب الأسرى الستة، موضحاً أن بعض السجون شهدت مناوشات رفضاً لعمليات نقل بدأتها السلطات الإسرائيلية عقب الحادثة.

وأكدت مصلحة السجون الإسرائيلية، الاثنين، أنها تعمل على نقل نحو 400 معتقل "أمني" من سجن جلبوع، تحسباً لوجود أنفاق أخرى أسفله.


TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً